وزيرة ألمانية تدعو لاتخاذ إجراء صارم ضد “الإسلام السياسي”

وزيرة ألمانية تدعو لاتخاذ إجراء صارم ضد “الإسلام السياسي”







دعت وزيرة شؤون الأسرة الألمانية فرانتسيسكا غيفاي لاتخاذ إجراء صارم في مكافحة الإسلام السياسي. وقالت لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، بالنظر إلى الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها أوروبا: “يتعين علينا تنفيذ قيمنا وقواعدنا وقوانينا بشكل حاسم والدفاع عنها. فمن يهاجمها ويدهسها من خلال هجمات قاتلة، يؤثر على حقه في البقاء”.ودعت …




وزيرة شؤون الأسرة الألمانية فرانتسيسكا غيفاي (أرشيف)


دعت وزيرة شؤون الأسرة الألمانية فرانتسيسكا غيفاي لاتخاذ إجراء صارم في مكافحة الإسلام السياسي.

وقالت لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، بالنظر إلى الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها أوروبا: “يتعين علينا تنفيذ قيمنا وقواعدنا وقوانينا بشكل حاسم والدفاع عنها. فمن يهاجمها ويدهسها من خلال هجمات قاتلة، يؤثر على حقه في البقاء”.

ودعت غيفاي في الوقت ذاته لتطبيق إلزامية التعليم وانتقدت أنه لايزال ينجح كثير من الآباء المسلمين في إبعاد بناتهم عن دروس السباحة، وقالت: “السباحة هي حصة رياضة. حصة الرياضة تندرج ضمن إلزامية التعليم. وإذا تم انتهاكها يجب أن يتوقع الآباء عواقب ذلك. يجب أن يتسنى للآباء الثقة في أن المؤسسات التعليمية تساندهم. لن يسير الأمر سوى على هذا النحو”.

وقالت غيفاي، إن الأمر ذاته يسري بالنسبة لحصة التاريخ، لافتة إلى أن كثيراً من مدرسي التاريخ في برلين يعربون عن استيائهم من الضغط الناتج عن تلاميذ مسلمين، عندما يتم تناول محرقة اليهود (هولوكوست) في الحصة المدرسية”.

وأكدت الوزيرة الألمانية قائلة: “عندما يكون منصوصاً في الخطة التعليمية على الهولوكوست بصفته موضوعاُ، يجب ألا يكون مسموحاً بوجود تنازلات في هذا الأمر. هناك حاجة لتوافر إجماع أساسي في المدارس- وأحياناً تحتاج مدارس لمساعدة من الخارج”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً