الإمارات: إجراء جراحة نادرة من نوعها بالعالم لجنين في رحم أمه

الإمارات: إجراء جراحة نادرة من نوعها بالعالم لجنين في رحم أمه







أعلنت هيئة الصحة في دبي عن إجراء عملية جراحية بمستشفى لطيفة لجنين يعاني تشوهاً خلقياً في عموده الفقري لم يتجاوز عمره 6 أشهر، مشيرة إلى أن العملية تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المنطقة العربية ومن الجراحات النادرة على مستوى العالم. الحنين عمره 6 أشهر ووزنه لا يتجاوز 700 غرام الأم وجنينها بخير ويخضعان للملاحظة في العناية المركزة وشارك…




حميد القطامي وفريق الأطباء المشاركين بإجراء الجراحة خلال المؤتمر (تويتر)


أعلنت هيئة الصحة في دبي عن إجراء عملية جراحية بمستشفى لطيفة لجنين يعاني تشوهاً خلقياً في عموده الفقري لم يتجاوز عمره 6 أشهر، مشيرة إلى أن العملية تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المنطقة العربية ومن الجراحات النادرة على مستوى العالم.

الحنين عمره 6 أشهر ووزنه لا يتجاوز 700 غرام
الأم وجنينها بخير ويخضعان للملاحظة في العناية المركزة

وشارك في المؤتمر الذي عقدته هيئة الصحة في دبي اليوم الأحد للإعلان عن تفاصيل العملية الجراحية النادرة، مدير عام الهيئة حميد القطامي، وطبيبان إماراتيان قادوا هذه الجراحة هما: استشاري النساء والولادة والمدير التنفيذي لمستشفى لطيفة الدكتورة منى تهلك، واستشاري جراحة المخ والأعصاب في مستشفى راشد الدكتور محمد العلماء.

وأكد مدير عام هيئة الصحة في دبي عبد الحميد القطامي أن “نجاح هذه العملية بمستشفى لطيفة وبكوادر وطنية يُعد إنجازاً عالمياً يضاف إلى رصيد إنجازات الإمارات، وبداية مهمة لتحقيق المزيد من النجاحات في مثل هذه النوع من العمليات”.

وأضاف: “تعتز الهيئة كثيراً بما تزخر به من كفاءات وخبرات طبية عالمية المستوى والأداء، كما تفخر بروح الفريق الواحد التي ضمت متخصصين من مستشفى لطيفة ومستشفى راشد، لإحاطة الأم وجنينها بكامل العناية وإتمام العملية الجراحية بنجاح”.

وشدد القطامي على أن الهيئة لن تدخر وسعاً في رفد مستشفياتها ومراكزها الصحية بخبرات طبية مواطنة واعدة، إلى جانب استقطاب أفضل الكفاءات الطبية من الدول الشقيقة والصديقة، لخدمة المجتمع وإسعاده والوصول إلى مستقبل صحي أفضل.

وأشار إلى أن العملية استغرقت قرابة 6 ساعات، بفريق عمل يضم 20 طبيباً وطبيباً مساعداً متخصصاً في التخدير والأطفال الخدج، إلى جانب طاقم التمريض، من مستشفى لطيفة ومستشفى راشد، فيما تابع العملية طبيبان أمريكيان تواجدا في المستشفى.

وبدورها، قالت المدير التنفيذي لمستشفى لطيفة الدكتورة منى تهلك: “العملية الجراحية أجريت لمواطنة تبلغ 24 عاماً حضرت إلى المستشفى حاملة تقريراً طبياً يفيد بإصابة جنينها بتشوه خلقي في العمود الفقري، وحددنا فوراً فريق العمل ووفرنا تقنيات طبية فائقة لفتح الرحم دون أدنى مخاطر على الأم والجنين والرحم نفس”.

ومن جانبه، قال استشاري جراحة المخ والأعصاب في مستشفى راشد الدكتور محمد العلماء: “تعتبر هذه الجراحة سبقاً طبياً مذهلاً على مستوى المنطقة العربية، لعلاج تشوه خلقي في العمود الفقري لجنين لم يتجاوز عمره ستة أشهر ولم يتعد وزنه 700 جرام، وهذ حالة تعد نادرة على مستوى العالم”.

وأوضح أنه كان هناك العديد من المخاطر المتمثلة في إجراء عملية دقيقة في عمود فقري لجنين ضئيل الحجم لم يتجاوز وزنه 700 جرام، ويضاف إلى ذلك خطر آخر أكبر هو التعامل مع أعصاب دقيقة لدى الجنين لا ترى بالعين المجردة، مشيراً إلى أنه هذا النوع من العمليات المعقدة يصعب خلاله الخروج أو الدخول من وإلى غرفة العمليات التي تم تعقيمها تعقيماً خاصاً، ولذلك كان محظوراً بشدة على الفريق الطبي الخروج من الغرفة، لما يمثله ذلك من تهديد مباشر لحياة الأم والجنين.

وأكد أن الأم والجنين في الوقت الحالي بخير وما يزالان تحت الملاحظة في العناية المركزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً