بايدن: سأجعل أمريكا محترمة في العالم مجدداً

بايدن: سأجعل أمريكا محترمة في العالم مجدداً







قال الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إن “سأجعل أمريكا محترمة في العالم مجدداً”، مضيفاً “والآن، دعونا نعطي بعضنا البعض فرصة. حان الوقت لتنحية الخطاب القاسي جانبا، ونهدئ الغضب، ونرى بعضنا مرة أخرى، ولنصغي إلى بعضنا مجددا”. وجاء ذلك في خطاب له أمام أنصاره في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد بعد فوزه في منافسة انتخابية شرسة مع …




الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن (أرشيف)


قال الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إن “سأجعل أمريكا محترمة في العالم مجدداً”، مضيفاً “والآن، دعونا نعطي بعضنا البعض فرصة. حان الوقت لتنحية الخطاب القاسي جانبا، ونهدئ الغضب، ونرى بعضنا مرة أخرى، ولنصغي إلى بعضنا مجددا”.

وجاء ذلك في خطاب له أمام أنصاره في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد بعد فوزه في منافسة انتخابية شرسة مع الرئيس الحالي دونالد ترامب الذي رفض قبول نتيجة الانتخابات وتعهد بخوض معارك قضائية ضدها.

وفاز بايدن بأصوات المجمع الانتخابي العشرين لولاية بنسلفانيا ليرتفع عدد الأصوات التي جمعها لأكثر من 270 اللازمة للفوز، منهيا أربعة أيام من الإثارة الشديدة، لينطلق أنصاره في احتفالات صاخبة بالمدن الكبرى.

وقال بايدن أمام أنصاره في خطاب النصر في مرأب للسيارات في مسقط رأسه ويلمنجتون في ولاية ديلاوير “لقد تحدث شعب هذه الأمة. منحونا نصراً واضحاً ومقنعاً”.

وتعهد بايدن بأنه سيسعى كرئيس للولايات المتحدة إلى توحيد البلاد و”حشد القوى” لمواجهة وباء كوفيد-19، وإعادة بناء الازدهار الاقتصادي وتأمين الرعاية الصحية للأسر الأمريكية واجتثاث العنصرية المنهجية من جذورها.

ودون أن يوجه كلامه إلى غريمه الجمهوري، تحدث بايدن مباشرة إلى 70 مليون أمريكي أدلوا بأصواتهم لدعم ترامب، والذين خرج بعضهم إلى الشوارع أمس السبت للتظاهر احتجاجا على النتائج.

وقال بايدن: “لكل من أدلوا بصوتهم للرئيس ترامب، أتفهم مشاعر الإحباط لديكم الليلة. لقد تعرضت أنا بنفسي للخسارة مرتين. لكن الآن، ليمنح كل منا الفرصة للآخر. حان الوقت لأن ننحي النبرة العنيفة في الخطاب جانبا، ونهدئ الوضع ويرى بعضنا بعضا مرة أخرى ويستمع كل منا إلى الآخر مجددا”، وتابع “حان الوقت لمداواة أمريكا”.

وقدم شكره إلى من أدلوا بأصواتهم له من السود. وقال إنه حتى وفي أحلك الظروف التي مرت بها حملته كان الأفارقة الأمريكيون يدعمونه، وأضاف “كانوا دائما ما يقفون لدعمي، وأنا سأقف لدعمكم”.

وتحدث بايدن بعد كلمة لتقديمه ألقتها السناتور كاملا هاريس التي ستصبح أول امرأة وأول أمريكية من أصل أفريقي أو آسيوي تتولى منصب نائب الرئيس ثاني أعلى منصب في البلاد.

وقالت هاريس “يا لها من شهادة لشخصية جو لأنه تجرأ وكسر أحد أكبر الحواجز في بلادنا واختار امرأة لتكون نائبة الرئيس”.

وانهالت التهاني من الخارج بما في ذلك من رئيس الوزراء البريطاني المحافظ بوريس جونسون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، مما يجعل من الصعب على ترامب المضي قدما في مزاعمه التي يكررها دون سند عندما يتحدث عن تزوير الانتخابات.

وعلى الفور، اتهم ترامب، الذي كان يلعب الجولف عند إعلان الشبكات التلفزيونية الرئيسية توقعاتها بفوز بايدن، الرئيس المنتخب “بالهرولة للظهور في هيئة الفائز”.

وأضاف في بيان “هذه الانتخابات أبعد ما تكون عن نهايتها”.

وقدم ترامب عدداً من الدعاوى القضائية للطعن في النتائج لكن مسؤولي الانتخابات في الولايات يقولون إنه لا يوجد دليل على تزوير كبير ويرى خبراء قانونيون أن مساعي ترامب لن تنجح على الأرجح.

ومع إعلان نبأ فوز بايدن، ترددت أصوات التصفيق والتهليل في أنحاء مختلفة من واشنطن وخرج الناس إلى الشرفات وأطلقوا أبواق سياراتهم وقرعوا الطبول. وتوجهت حشود إلى البيت الأبيض للاحتفال خارج سياج أمني وانطلقت أصوات الألعاب النارية.

وكان رد فعل أنصار ترامب مزيجاً من خيبة الأمل والتشكك والقبول بالأمر الواقع مما يسلط الضوء على المهمة الصعبة التي تنتظر بايدن لاستمالة أمريكيين كثيرين خاصة في المناطق الريفية والذين يعتقدون أن ترامب هو أول رئيس يضع مصالحهم نصب عينيه.

وقالت كايلا دويل (35 عاماً) أحد أنصار ترامب في ولاية بنسلفانيا “إنه أمر يبعث على الاشمئزاز والحزن”. وأضافت “أعتقد أنها (الانتخابات) مزورة”.

واحتشد متظاهرون غاضبون موالون لترامب يرفعون شعار “أوقفوا السرقة” أمام مباني البرلمان في ولايات ميشيجان وبنسلفانيا وأريزونا. وهتف محتجون في فينيكس يقولون “نطالب بالمراجعة” وقال أحد المتحدثين أمام الحشد “سنفوز في المحكمة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً