الحكومة الأفغانية: علاقتنا مع أمريكا ستبقى كما هي

الحكومة الأفغانية: علاقتنا مع أمريكا ستبقى كما هي







ذكرت الحكومة الأفغانية أن العلاقة الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وأفغانستان ستبقى كما هي، حتى بعد أن يخسر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب مقعده الرئاسي، أمام المرشح الديمقراطي، جو بايدن، مشيرة إلى أن شراكتهما الاستراتيجية تقوم على “المصلحة المشتركة” . ونقلت قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية عن المتحدث الرئاسي، صديق صديقي، قوله إن “أساس شراكتنا على مدى الأعوام الـ19 الماضية كانت…




المتحدث باسم الحكومة الأفغانية، صديق صديقي (أرشيف)


ذكرت الحكومة الأفغانية أن العلاقة الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وأفغانستان ستبقى كما هي، حتى بعد أن يخسر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب مقعده الرئاسي، أمام المرشح الديمقراطي، جو بايدن، مشيرة إلى أن شراكتهما الاستراتيجية تقوم على “المصلحة المشتركة” .

ونقلت قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية عن المتحدث الرئاسي، صديق صديقي، قوله إن “أساس شراكتنا على مدى الأعوام الـ19 الماضية كانت تستند دائماً إلى الإدراك بأن حكومتي وشعبي البلدين لديهما مصالحهما المشتركة”.

وأضاف “لا شك أننا سنبقى كحليف، سواء كانت هناك أي إدارة في الولايات المتحدة”.

وبينما لا تزال الحكومة إيجابية بشأن علاقتها الدبلوماسية مع أمريكا، هناك انتقادات بأن فوز بايدن سيجلب تغييرات في السياسة الأمريكية تجاه عملية السلام الأفغانية، مما يؤثر بشكل كبير على اتفاق فبراير (شباط)، الذي وقعه ترامب وحركة طالبان بشأن انسحاب القوات.

وقال عضو البرلمان الأفغاني، شينكاي كاروخيل “إنه (بايدن) يؤيد أيضاً انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، لكن توجهه يمكن أن يكون مختلفاً فيما يتعلق بتلك القضية”.

ومن جهة أخرى، قال علي أكبر قاسمي وهو عضو آخر في البرلمان الأفغاني إن “بايدن ربما يعيد النظر في سياسات معينة”.

ولكن مازال من غير الواصح ما إذا كان سيكون هناك تحول كبير في السياسة الأمريكية تجاه أفغانستان بعد إعلان الفائز في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً