زوج كامالا هاريس يستعد لدور “الرجل الثاني” في البيت الأبيض

زوج كامالا هاريس يستعد لدور “الرجل الثاني” في البيت الأبيض







بينما تدخل كامالا هاريس التاريخ من أوسع أبوابه كأول امرأة وأول سوداء تتبوأ منصب نائب رئيس الولايات المتّحدة، يتحضّر زوجها دوغ إيمهوف لخوض غمار تجربته الخاصة الجديدة باعتباره “الرجل الثاني” أو “الزوج الثاني” أو “السيد الثاني” في البيت الابيض.

بينما تدخل كامالا هاريس التاريخ من أوسع أبوابه كأول امرأة وأول سوداء تتبوأ منصب نائب رئيس الولايات المتّحدة، يتحضّر زوجها دوغ إيمهوف لخوض غمار تجربته الخاصة الجديدة باعتباره “الرجل الثاني” أو “الزوج الثاني” أو “السيد الثاني” في البيت الابيض.

وتزوّجت هاريس وإيمهموف في 2014، وهي للمرة الأولى وهو للمرة الثانية، وعند دخولهما البيت الابيض سيكونان أول زوجين من عرقين مختلفين في سدّة الحكم في واشنطن.

لكنّ دور “الرجل الثاني” الجديد الذي ينتظر إيمهوف لم يتمّ تحديده بعد، وهو لا يزال متكتّماً حول الموضوع.

تقليدياً، يتوقع من زوجات الرؤساء ونواب الرئيس إقامة توازن دقيق بين الدعم لأزواجهن وبين الاستقلالية، وغالباً ما تختار الزوجات قضية إنسانية يروّجن لها.

وإيمهوف، الذي ينشط بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي ووُصف خلال حملة زوجته الانتخابية بأنّه “سلاح سرّي” داخلها، يعمل في حقل المحاماة، وهو متخصّص في قضايا الإعلام والرياضة والترفيه.

إلا أنّ المحامي البارع أخذ إجازة في شهر أغسطس من شركة “دي ال آيه بايبر” التي يعمل فيها، والتي تملك مكاتب متخصّصة بحملات الضغط في واشنطن، لكنّ ذلك يمهّد لخلق تضارب مصالح مع وظيفة زوجته الجديدة.

وأبقى إيمهوف على حالة من الغموض بشأن ما إذا كان سيبقى مع الشركة، على الرّغم من أنّه أبلغ محاوريه في وسائل الإعلام بأنّه يرغب في التطوّع لعمل قانوني بدون أجر.

وفي علامة بارزة أخرى، سيكون إيمهوف أول فرد يهودي في أسرة رئيس أو نائب رئيس الولايات المتّحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً