العاهل المغربي ينتقد عرقلة جبهة البوليساريو لحركة النقل بين المغرب وموريتانيا

العاهل المغربي ينتقد عرقلة جبهة البوليساريو لحركة النقل بين المغرب وموريتانيا







انتقد العاهل المغربي محمد السادس، مساء أمس، إقدام جبهة البوليساريو منذ أكثر من أسبوعين على عرقلة حركة النقل بين المغرب وموريتانيا عبر منطقة المعبر الحدودي الكركارات.

انتقد العاهل المغربي محمد السادس، مساء أمس، إقدام جبهة البوليساريو منذ أكثر من أسبوعين على عرقلة حركة النقل بين المغرب وموريتانيا عبر منطقة المعبر الحدودي الكركارات.

وألقى العاهل المغربي كلمة بمناسبة مرور 45 عاماً على المسيرة الخضراء التي استعاد فيها المغرب إقليم الصحراء الغربية من الاستعمار الإسباني، قبل أن تتأسس جبهة البوليساريو في عام 1976 وتطالب بانفصال الإقليم الغني بالثروة السمكية والفوسفات.

وقال: “نؤكد رفضنا القاطع للممارسات المرفوضة لمحاولة عرقلة حركة السير الطبيعي بين المغرب وموريتانيا، أو لتغيير الوضع القانوني والتاريخي شرق الجدار الأمني، أو أي استغلال غير مشروع لثروات المنطقة”.

وأظهرت مقاطع مصورة على الإنترنت صوراً لنشطاء صحراويين، فيما يبدو، وهم يمنعون مرور شاحنات النقل الدولي المحملة بالبضائع والسلع والمواد الاستهلاكية عند معبر الكركارات الحدودي، ما يشل الحركة التجارية بين المغرب ودول أفريقيا جنوب الصحراء بصفة عامة.

ويعتبر النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو من أقدم النزاعات المسلحة في أفريقيا، وفشلت كل جهود الأمم المتحدة للسلام بين الطرفين، لكنها نجحت في وقف إطلاق النار بينهما عام 1991.

ويقترح المغرب مبادرة الحكم الذاتي للإقليم تحت السيادة المغربية، بينما ترفضها جبهة البوليساريو وحليفتها الجزائر، مطالبتين بالاستقلال التام عن المغرب.

وقال العاهل المغربي إن المغرب “سيبقى، إن شاء الله، كما كان دائماً، متشبثاً بالمنطق والحكمة، بقدر ما سيتصدى، بكل قوة وحزم، للتجاوزات التي تحاول المس بسلامة واستقرار أقاليمه الجنوبية”.

وأضاف أن المغرب “يؤكد التزامه الصادق، بالتعاون مع معالي الأمين العام للأمم المتحدة، في إطار احترام قرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل نهائي، على أساس مبادرة الحكم الذاتي”.

وقال إن المغرب “سيظل ثابتاً في مواقفه. ولن تؤثر عليه الاستفزازات العقيمة، والمناورات اليائسة، التي تقوم بها الأطراف الأخرى، والتي تعد مجرد هروب إلى الأمام، بعد سقوط أطروحاتها المتجاوزة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً