«استطلاع» 57.9 %.. لا تنتظروا بطلاً جديداً

«استطلاع» 57.9 %.. لا تنتظروا بطلاً جديداً







توقع 57.9 % من إجمالي المشاركين بالتصويت في الاستطلاع الأسبوعي لـ «البيان»، عدم ظهور بطل جديد على منصة تتويج دوري الخليج العربي لكرة القدم في الموسم الجاري 2020 – 2021، فيما أكد 42.1 %، إمكانية وجود بطل جديد، في ظل المستويات والنتائج المفاجئة، وغزارة التهديف من بعض الأندية في الجولات الأولى للبطولة. وأشارا 59 % من المشاركين في التصويت عبر الموقع الرسمي …

توقع 57.9 % من إجمالي المشاركين بالتصويت في الاستطلاع الأسبوعي لـ «البيان»، عدم ظهور بطل جديد على منصة تتويج دوري الخليج العربي لكرة القدم في الموسم الجاري 2020 – 2021، فيما أكد 42.1 %، إمكانية وجود بطل جديد، في ظل المستويات والنتائج المفاجئة، وغزارة التهديف من بعض الأندية في الجولات الأولى للبطولة. وأشارا 59 % من المشاركين في التصويت عبر الموقع الرسمي لـ «البيان»، إلى عدم صعود بطل جديد لمنصة التتويج في الموسم الحالي، مقابل 41 % أعربوا عن اعتقادهم بإمكانية رؤية بطل جديد، وجاء رأي المشاركين عبر الحساب الرسمي لـ «البيان الرياضي» على «تويتر»، مؤيداً عدم ظهور بطل جديد بنسبة 65.8 %، مقابل 43.2 %، أكدوا تتويج بطل جديد.

تأييد

وأيد الخبير الكروي محمد مطر غراب، توقعات عدم ظهور بطل جديد على منصة تتويج دورينا بنهاية الموسم الجاري، وقال: اعتلاء بعض الفرق لمراكز متقدمة في ترتيب الدوري، نتيجة مستويات ونتائج قوية في الجولات الأولى، مجرد وقت، ثم ما يلبث أن ينحصر صراع المنافسة على الدرع بين الأسماء القديمة، لما تمتلك من مواصفات وإمكانات وخبرات البطل، وكذلك الدعم المالي، وهي أمور يمتلكها فريقان أو ثلاثة حالياً.

وأوضح: المنافسة في بطولات كبيرة مثل الدوري، تحتاج النفس الطويل، وتتطلب، على سبيل المثال، الكم والكيف من اللاعبين، وهذا الأمر موجود، على سبيل المثال، هذا الموسم، في أندية مثل النصر والشارقة وشباب الأهلي والجزيرة والوحدة، إلى جانب توفر الدعم المالي لمواجهة أي طارئ يقابل الفريق.

و عن أبرز المرشحين للفوز بدرع الدوري، قال : الشارقة أبرز المرشحين للتتويج بالدرع، ، ويليه النصر، وبعدهما شباب الأهلي والعين والجزيرة والوحدة، وهم يحتاجون التعاقد مع أجانب يتناسبون مع الطموحات.

موسم مختلف

قال محمد مطر غراب إن هذا الموسم يختلف عن المواسم السابقة، والمنافسة لن تكون محصورة في الملعب فقط، بل ستكون بين إدارات الأندية أيضاً، والتي سيكون عليها مسؤولية كبيرة للمحافظة على سلامة اللاعبين بدنياً ونفسياً، في ظل ظروف تطبيق برتوكول خاص للمباريات، لمواجهة تفشي فيروس «كورونا»، وهو الأمر الذي يضيف المزيد من المقومات المطلوب توفرها للمنافسة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً