تدابير «كورونا» تهيمن على انتخابات «النواب» بمصر

تدابير «كورونا» تهيمن على انتخابات «النواب» بمصر







القاهرة- البيان هيمنت تدابير مواجهة فيروس كورونا عل مشهد انتخابات مجلس النواب في مصر حيث توجه الناخبون المصريون، أمس، إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم فى المرحلة الثانية والأخيرة من انتخابات مجلس النواب، وتستمر عملية التصويت على مدار يومين. وقد فرض القائمون على العملية الانتخابية، ارتداء الكمامات الطبية التي تم توفيرها مجانا لمن لا يحملها أمام…

القاهرة- البيان

هيمنت تدابير مواجهة فيروس كورونا عل مشهد انتخابات مجلس النواب في مصر حيث توجه الناخبون المصريون، أمس، إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم فى المرحلة الثانية والأخيرة من انتخابات مجلس النواب، وتستمر عملية التصويت على مدار يومين. وقد فرض القائمون على العملية الانتخابية، ارتداء الكمامات الطبية التي تم توفيرها مجانا لمن لا يحملها أمام مراكز الاقتراع، كما جرى الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي، أثناء عمليات التصويت، إضافة إلى توفير المطهرات والكحول أمام اللجان.

وتشمل هذه المرحلة 13محافظة وهى القاهرة محافظات القليوبية، والدقهلية، والمنوفية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء.

وهناك نحو 30 مليون ناخب مؤهل للإدلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع فى هذه المرحلة، والتي ستفتح أبوابها لمدة 12 ساعة من الساعة 9 صباحا (0700 بتوقيت جرينتش) وحتى التاسعة مساء بالتوقيت المحلي

واعلن المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض ورئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المصرية، في بيان، انتظام عملية التصويت باللجان الفرعية في أول أيام الاقتراع.

في الاثناء، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية، عن خطة التأمين الطبي لانتخابات مجلس النواب 2020، في مرحلتها الثانية، وذلك بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات، في إطار الحرص على الاهتمام بالصحة العامة واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حفاظًا على صحة المواطنين، تزامنًا مع إجراءات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة شددت على ضرورة الالتزام باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا أثناء العملية الانتخابية، والالتزام بالشروط الصحية داخل المنشآت والمقار الانتخابية طوال فترة انعقاد الانتخابات، ومراعاة التباعد الاجتماعي بين الناخبين، وعدم التزاحم داخل لجان الانتخابات، بالإضافة إلى التزام المواطنين بارتداء الكمامات أثناء إدلائهم بأصواتهم.

ولفت إلى أن الوزيرة وجهت بمتابعة انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة خلال هذه الفترة لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي للانتخابات على مدار الـ 24 ساعة، والتي يتم ربطها بغرف العمليات الفرعية بمديريات الصحة بالمحافظات، مؤكدًا التنسيق المستمر بين الوزارة والسادة المحافظين، ومديريات الصحة، وهيئة التأمين الصحي، والهيئة الوطنية للانتخابات، والفرق الطبية المتواجدة بمقار اللجان، وذلك للاستجابة السريعة لأي طارئ، ورفع تقرير لحظي إلى الوزيرة بجميع المستجدات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً