موسم الأرقام القياسية في الانتخابات الأمريكية

موسم الأرقام القياسية في الانتخابات الأمريكية







أرقام قياسية سجلتها متابعات الجمهور الأمريكي للموسم الانتخابي الفريد بالولايات المتحدة، منذ يوم الثالث من نوفمبر ومستمراً على مدى الأيام التالية، التي شهدت فرز الأصوات وتزايد حالة التوتر في السباق الانتخابي بين الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي جو بايدن.

أرقام قياسية سجلتها متابعات الجمهور الأمريكي للموسم الانتخابي الفريد بالولايات المتحدة، منذ يوم الثالث من نوفمبر ومستمراً على مدى الأيام التالية، التي شهدت فرز الأصوات وتزايد حالة التوتر في السباق الانتخابي بين الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي جو بايدن.

وبعد أن ظل الحديث عن الاستعداد للانتخابات كونه حدثاً مستقبلياً منتظراً خلال أسابيع أو أيام وكانت متابعات الجماهير آنئذ متوازنة، شهد حجم الإقبال الجماهيري على مواقع الإنترنت، التي تحمل تطورات الانتخابات قفزات إلى مستويات غير مسبوقة على غرار ما حدث مع تلفزيون «سي إن إن»، الذي سجل زيادة لم تشهدها الشبكة على مدى تاريخها الممتد لأربعة عقود.

المواقع الإخبارية المحلية الأمريكية نالت أيضا ًنصيبها من جمهور الزوار مع متابعتها اللحظية لعمليات التصويت، ثم فرز الأصوات وخصوصاً في الولايات المتأرجحة أو الحاسمة مثل بنسلفانيا أو ميتشجان أو أريزونا أو غيرها.

وبينما جاءت مشاهدات التلفزيون في فترات الذروة في التغطية الانتخابية أقل نسبياً من موسم 2016، لكن متابعة الأخبار الحية سجلت في موسم 2020 الانتخابي ارتفاعاً كبيراً وفقاً لمؤسسة «أكاماي» الأمريكية لشبكات تقديم المحتوى، بحيث تعدت ضعف ما كانت عليه قبل 4 سنوات خصوصاً في أول ليلة من الانتخابات، والتي انتهت دون تحديد هوية الفائز ترامب أو بايدن.

120 مليوناً

وكان ليوم الأربعاء، ثاني أيام الموسم الانتخابي، قدر كبير من المتابعة للمصادر الإخبارية، حسب ميريديث كوبيت ليفيين، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة «نيويورك تايمز» الأمريكية، حيث أشارت إلى أن تغطيات مؤسستها جلبت 120 مليون قارئ للصحيفة يوم الأربعاء بعد أن كانت نحو 75 مليوناً في اليوم السابق.

وحسب ميريديث أرتلي رئيسة التحرير في «سي إن إن» فقد زار موقع الشبكة نحو 67 مليون شخص أول يوم انتخابي، ليزيد هذا الحجم إلى 116 مليوناً في يوم الأربعاء.

استمر الحال كذلك لشبكات أخرى مثل «سي بي إس» من حيث زيادة حجم دقائق المشاهدة للخدمات الإخبارية المختلفة وخصوصاً في اليوم الانتخابي الثاني.

أما شبكة «إن بي سي» فقد سجلت خدمتها الإخبارية الرقمية في مجملها حتى يوم الجمعة، رابع أيام الانتخابات، قرابة 500 مليون زيارة سواء لمشاهدة فيديوهاتها أو قراءة محتواها الانتخابي.

الصدارة

وجاءت «فوكس نيوز» في الصدارة خلال اليوم الأول، بينما كانت «سي إن إن» متصدرة في يومي الأربعاء والخميس، حيث حظيت بمتابعة كبيرة في تغطية عمليات فرز الأصوات.

موقع صحيفة «واشنطن بوست» على الإنترنت سجل يومي الثلاثاء والأربعاء أرقاماً قياسية كذلك بزيادة بلغت نسبتها 40%، كما زاد حجم زوار موقعها حول العالم خلال الأسبوع الانتخابي بأكثر من ضعف عدد القراء خصوصاً في دول مثل كندا وبريطانيا وأستراليا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً