كيف يؤثر العمل على التركيز لدى النساء

كيف يؤثر العمل على التركيز لدى النساء







جدة-ولاء حداد السبت,07 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 20:00 بالرغم من أن العمل خاصة لدى النساء يمكن أن يسبب ضغوط نفسية، وله بعض التأثيرات السلبية على صحة الجسم كما أكدت الدراسات الصحية، إلى أن دراسة جديدة ربطت بين عمل النساء والتركيز خاصة مع التقدم بالعمر، وإليكم نتائج الدراسة. العمل وصحة النساء: كشفت دراسة جديدة أن النساء اللائي يبقين في المنزل مع الطفل…

جدة-ولاء حداد

السبت,07 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 20:00

بالرغم من أن العمل خاصة لدى النساء يمكن أن يسبب ضغوط نفسية، وله بعض التأثيرات السلبية على صحة الجسم كما أكدت الدراسات الصحية، إلى أن دراسة جديدة ربطت بين عمل النساء والتركيز خاصة مع التقدم بالعمر، وإليكم نتائج الدراسة.

العمل يقي المرأة من ضعف التركيز ويعزز مهارات الدماغ

العمل وصحة النساء:

كشفت دراسة جديدة أن النساء اللائي يبقين في المنزل مع الطفل ولا يعدن إلى العمل بعد الولادة يعانين من تدهور أسوأ في الذاكرة بنسبة 50٪ في سن الشيخوخة، وهو ما قاله باحثون من جامعة كاليفورنيا.

ووفقا لما ذكرته جريدة ديلى ميل البريطانية فإن الحصول على وظيفة مدفوعة الأجر يحافظ على ذاكرة النساء قوية مع تقدمهن في السن، مع انخفاض الذاكرة بنسبة 50 في المائة بشكل أبطأ بين النساء المسنات اللائي عملن خلال مرحلة البلوغ المبكر أو منتصف العمر.

تفاصيل الدراسة:

قسّم الباحثون 6189 امرأة إلى خمس مجموعات بناءً على تاريخهن في العمل والعائلة بين سن 16 و 50، وشملت المجموعات العاملات من غير الأمهات ، والأمهات المتزوجات العاملات ، والأمهات العازبات العاملات ، والأمهات غير العاملات غير العاملات والأمهات المتزوجات غير العاملات.ثم تم إخضاعهن لاختبارات الذاكرة كل عامين على مدى فترة متوسطها 12 عامًا للحصول على صورة للتدهور المحتمل للذاكرة بمرور الوقت.

نتائج الدراسة:

جاءت نتائج الذاكرة كانت متشابهة لجميع النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 55 و 60 عامًا ، بعد 60 ، كان متوسط ​​السرعة التي تتراجع بها الذاكرة أبطأ بالنسبة للنساء اللائي سبق لهن الاحتفاظ بوظيفة مدفوعة الأجر في مرحلة ما من حياتهن.

حتى عندما تفكر في العمر أو الخلفية التعليمية أو الطفولة، وجد الفريق أن تراجع الذاكرة كان أكبر بنسبة 50 في المائة بالنسبة للنساء اللائي لم يعملن بعد إنجاب الأطفال أو اللائي لم يعملن مطلقًا في حياتهن.

يمكن أن تساعد النتائج في منع الحالات المرتبطة بتدهور الذاكرة مثل مرض الزهايمر، الذي يصيب النساء أكثر من الرجال، وقالت الدكتورة إليزابيث ماييدا، مؤلفة الدراسة، إن معدلات تراجع الذاكرة بعد سن 55 كانت أبطأ بالنسبة لأولئك الذين قضوا فترات طويلة في القوى العاملة مدفوعة الأجر.

وأوضحت: “على الرغم من عدم وجود نقاش حول أن إدارة المنزل والأسرة يمكن أن تكون وظيفة معقدة وبدوام كامل ، إلا أن دراستنا تشير إلى أن الانخراط في عمل مدفوع الأجر قد يوفر بعض الحماية عندما يتعلق الأمر بفقدان الذاكرة”. مضيفة أن هذا قد يكون بسبب التحفيز المعرفي أو المشاركة الاجتماعية أو الأمان المالي المكتسب من مغادرة المنزل للعمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً