النمسا تفتش في السجون عن شركاء لمنفذ هجوم فيينا

النمسا تفتش في السجون عن شركاء لمنفذ هجوم فيينا







قامت السلطات النمساوية بعملية تفتيش واسعة النطاق للسجون عبر البلاد، بعدما قتل مسلح إسلامي كان قد أفرج عنه بكفالة، أربعة أشخاص في هجوم إرهابي في فيينا.

قامت السلطات النمساوية بعملية تفتيش واسعة النطاق للسجون عبر البلاد، بعدما قتل مسلح إسلامي كان قد أفرج عنه بكفالة، أربعة أشخاص في هجوم إرهابي في فيينا.

اشتملت عملية التفتيش والفحص 229 نزيلا كانوا قد سجنوا بناء على اتهامات تتعلق بالإرهاب أو الذين يظهرون علامات على التطرف، حسبما قالت وزارة العدل اليوم السبت.

كما جرى تفتيش زنازين ومصانع السجون فيما أبلغ 12 سجنا عن العثور على مواد مريبة وهي على الأغلب وثائق تشير إلى خلفية تطرف محتملة.

وتأتي عمليات التفتيش بعد الهجوم الذي وقع في فيينا مساء الاثنين الماضي وأسفر عن إصابة عشرين شخصا إضافة الى القتلى الاربعة.

كان المهاجم الذي سجن في السابق لمحاولة الانضمام لتنظيم داعش، قد أنهى برنامجا خاصا وجرى الإفراج عنه بكفالة بناء على الاعتقاد أنه تم نزع الفكر المتطرف في سلوكه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً