داود أوغلو: حكومة أردوغان تشجع الفساد

داود أوغلو: حكومة أردوغان تشجع الفساد







قال زعيم حزب المستقبل أحمد داود أوغلو إنّ الحكومة التركية لا تحارب الفساد، وإنّ عمليات مكافحة الفساد لم تنفذ، مضيفاً: “لا توجد معركة ضد الفساد في الوقت الحالي.. لقد انتشر الفساد في كل مكان”. ووفقاً لموقع “أحوال تركية”، أشار أوغلو في لقاء معه على “تي 24″، إلى أنّ الحكومة تشجع بعض الأنظمة الاستبدادية في آسيا، وأنّ حزب العدالة والتنمية…




زعيم حزب المستقبل التركي أحمد داود أوغلو (أرشيف)


قال زعيم حزب المستقبل أحمد داود أوغلو إنّ الحكومة التركية لا تحارب الفساد، وإنّ عمليات مكافحة الفساد لم تنفذ، مضيفاً: “لا توجد معركة ضد الفساد في الوقت الحالي.. لقد انتشر الفساد في كل مكان”.

ووفقاً لموقع “أحوال تركية”، أشار أوغلو في لقاء معه على “تي 24″، إلى أنّ الحكومة تشجع بعض الأنظمة الاستبدادية في آسيا، وأنّ حزب العدالة والتنمية انحرف عن مساره ولم يستطع الإيفاء بوعوده التي قطعها للناخبين سابقاً.

ولفت زعيم حزب المستقبل إلى أن أردوغان لم ينجح بالانتقال من تركيا القديمة إلى تركيا الحديثة كما كان يعد في السابق.

وقال داود أوغلو إنهم في حزب المستقبل يعملون مع أكاديميين ومحامين على تغيير النظام السياسي القائم وتطوير نموذج “نظام برلماني معزز” للانتقال إلى الديمقراطية الكاملة.

وصرح داود أوغلو بأنهم أجروا محادثات حول النموذج المأمول، وإنهم سيطلبون المقترحات من جميع الأطراف.

وقال كذلك إنهم سيطلبون أيضاً موعداً من أردوغان، وقال “دعونا نرى ما هو الموقف الذي سيبديه… قد يقول إنه لا يقبلها.. لكن بإغلاق كل أبواب الحوار، فإنّ الرئيس يسجن نفسه في قصره”.

وأشار داود أوغلو إلى دعوة أردوغان لمقاطعة المنتجات الفرنسية وشكّك بها قائلاً: “بينما تعيش في كل أنواع الرفاهية والأبهة، فإنك تدعو الناس إلى المقاطعة، وإذا لم تمتثل لهذه المقاطعة، فستتزعزع ثقة الناس فيك”، وقال: “إنها ليست قضية حقائب، إنها مسألة عقلية”.

وفي حديثه عن ارتفاع سعر الصرف، ذكَّر داود أوغلو بدعوات الرئيس أردوغان السابقة لـ “استبدال دولاراتك”.

وقال: “عندما يخبر الرئيس شعبه بالقول استبدل الدولارات لكنك لن تخسر شيئاً”، فإنّه بالنسبة لذلك الرئيس، حماية قيمة الليرة تكون مسألة شرف.

وفي وقت سابق، قال أوغلو إن تركيا أصبحت مكبلة بقيود احتكار السلطة والأزمة الاقتصادية ومناخ الخوف داعيا إلى إصلاح شامل للنظام السياسي في البلاد.

وقال: إن “من يحكمون تركيا ليس لديهم برنامج يتجاوز حدود البقاء في السلطة”، مضيفاً أن “النظام القضائي في تركيا أصبح آلية مهيبة أكثر من كونها موضعا للثقة” وإن الاقتصاد يغوص في “أزمة عميقة”.

وشغل داود أوغلو (60 عاماً) منصب رئيس الوزراء بين عامي 2014 و2016 قبل أن يختلف مع أردوغان.

وينتقد داود أوغلو بشدة تركيز السلطة في قبضة الزعيم التركي الذي يحكم البلاد منذ أوائل عام 2003، عندما شغل منصب رئيس الوزراء في البداية قبل أن يصبح رئيسا للبلاد.

وكان داود أوغلو قد أعلن العام استقالته من حزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية والذي يحكم تركيا منذ عام 2002، وقال في ذلك الوقت إن الحزب لم يعد قادراً على حل مشاكل البلاد ولم يعد مسموحاً بالحوار الداخلي فيه. ثمّ أسس بعد ذلك حزب المستقبل الذي يأمل أن ينافس تحالف أردوغان – بهجلي في الانتخابات التركية القادمة سنة 2023.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً