الفريق المري يطلع على مشروع “المحاكاة التدريبي الافتراضي” في شرطة دبي

الفريق المري يطلع على مشروع “المحاكاة التدريبي الافتراضي” في شرطة دبي







اطلع معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على مشروع “المحاكاة التدريبي الافتراضي” الذي يعد ضمن مشروعات تطبيقات الواقع الافتراضي في تدريب وتأهيل خبراء القيادة العامة لشرطة دبي ضمن برنامج “مسرعات الخبراء”. وأكد الفريق عبد الله خليفة المري، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على استشراف المستقبل والاستفادة من برامج الذكاء الاصطناعي في مكافحة الجريمة والحد منها،…

اطلع معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على مشروع “المحاكاة التدريبي الافتراضي” الذي يعد ضمن مشروعات تطبيقات الواقع الافتراضي في تدريب وتأهيل خبراء القيادة العامة لشرطة دبي ضمن برنامج “مسرعات الخبراء”.

وأكد الفريق عبد الله خليفة المري، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على استشراف المستقبل والاستفادة من برامج الذكاء الاصطناعي في مكافحة الجريمة والحد منها، بما يسهم في تحقيق استراتيجيتها في جعل دبي مدينة آمنة وسعيدة.

وأوضح معالي الفريق المري أن شرطة دبي تحرص على تسخير التكنولوجيا والتطورات التقنية الحديثة في مختلف المجالات ومن ضمنها رفع كفاءة الموظفين وتطوير كوادرها وتحقيق أهدافها، وهو ما انعكس على التطور الملموس في الأداء على مدى سنوات طوال من العمل المتواصل والدؤوب، وجعل من شرطة دبي نموذجاً يحتذى في العمل الشرطي الاحترافي.

واستمع معالي الفريق عبد الله خليفة المري والحضور الى شرح تفصيلي من الرائد الدكتور راشد الغافري، مدير إدارة التدريب والتطوير في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، حول مشروع “المحاكاة التدريبي الافتراضي” الذي يتمحور حول أربعة ركائز أساسية وهي التدريب، والتقييم وإعادة بناء مسرح الجريمة، والمحاكاة الواقعية القضايا والحوادث بجميع أنواعها.

وأوضح الرائد الغافري أنه من خلال توظيف تقنية الواقع الافتراضي في مجال المحاكاة يتم نقل مسارح الجريمة وتوثيقها بما تحتويه من أدلة جنائية بأدق تفاصيلها ويتم من خلالها حفظ الأدلة للرجوع إليها في المستقبل من قبل المعنيين في القيادة العامة أو الشركاء من النيابة العامة والمحاكم، بالإضافة إلى تدريب الخبراء الجدد ومرشحي أكاديمية شرطة دبي على جميع القضايا الجنائية السابقة التي لم يتعرف عليها أو يعيش تجربتها، مما يساهم في تسريع عملية اكتساب الخبرة وتعلم الدروس المستفادة من القضايا الجنائية ونقل الخبرات من خلال المحاكاة.

التدريب الافتراضي

وحول عملية تدريب المحاكاة الافتراضية، قال الرائد الغافري إن المتدرب يقوم بارتداء نظارة الواقع الافتراضي التي تنقله بشكل مباشر إلى موقع الحادث الذي يحتوي على تفاصيل صوتية وضوئية ودقة في الأدلة حيث يتمكن من معالجة مسرح الجريمة ورفع الأدلة، ومن خلال عملية التدريب يتم تقييم المتدرب مهنياً ونفسياً وعلمياً، حسب الإجراءات المطلوبة منهم، مشيراً إلى أمن مرحل التدريب تعتبر المرحلة الأولى من “برنامج مسرعات الخبراء” وسيتم استخدام هذه التقنية في جميع مجالات الخبرة في المجال الأمني في مختلف قطاعات القيادة العامة لشرطة دبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً