بالفيديو..مطر الطاير يعلن اكتمال وصول جميع القطارات الجديدة لمترو دبي

بالفيديو..مطر الطاير يعلن اكتمال وصول جميع القطارات الجديدة لمترو دبي







أعلن معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، اكتمال وصول جميع القطارات الجديدة لمترو دبي، البالغ عددها 50 قطاراً، منها 15 قطاراً لخدمة معرض إكسبو 2020، و35 قطارا لتحسين مستوى الخدمة لمترو دبي.

أعلن معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، اكتمال وصول جميع القطارات الجديدة لمترو دبي، البالغ عددها 50 قطاراً، منها 15 قطاراً لخدمة معرض إكسبو 2020، و35 قطارا لتحسين مستوى الخدمة لمترو دبي.

وقال الطاير: أجرت الهيئة العديد من التحسينات على التصميم الداخلي للقطارات الجديدة لتوفير راحة أكثر للركاب وزيادة الطاقة الاستيعابية للعربات، حيث خصصت العربة الأخيرة للنساء والأطفال، وبقي جزء من العربة الأولى للدرجة الذهبية، فيما خُصصت باقي العربات للدرجة الفضية، مع إعادة توزيع المقاعد بطريقة عرضية “Transversal” في الدرجة الذهبية، وطولية “Longitudinal” في كل من الدرجة الفضية وعربة النساء والأطفال، ويسهم هذا التوزيع في زيادة الطاقة الاستيعابية للقطارات بنسبة 8%، بحيث تزيد سعة القطار من 643 راكباً إلى 696 راكباً، وتشمل التحسينات أيضاً تصاميم جديدة للمقابض والإضاءة، واستخدام شاشات العرض الرقمية الحديثة للإعلانات، إضافة إلى وضع خريطة ديناميكية مضاءة لخط المترو ومحطاته، واستخدام نظام الإضاءة الحديثة “LED” الموفر للطاقة، وتعديل تصميم المنطقة المخصصة للأمتعة، بحيث يُمكن استخدامها لوقوف الركاب، وخيار توزيع المقاعد على جانبي القطار، وزيادة عرض الممر بين العربات “Gangway”، كما روعي فيها ملاءمتها لأصحاب الهمم، وسهولة وسرعة دخول وخروج الركاب، مشيراً إلى الإبقاء على الشكل الخارجي للقطارات كما هو حالياً في عربات مترو دبي، وذلك حفاظاً على الهوية التصميمية لمترو دبي، باستخدام ألوانه المعروفة لدى الجمهور.

وأضاف: وزعت القطارات الجديدة على مرآبي المترو في الراشدية وجبل علي، وتجري الهيئة حالياً الفحص التشغيلي التجريبي للقطارات على مسار 2020 على الخط الأحمر لمترو دبي، وينقسم التشغيل التجريبي إلى أربع مراحل، الأولى وتسمى بـ “الاختبار الساكن” ويجري فيها وضع عربة ساكنة من عربات القطار على المسار، ثم تجرى عليها اختبارات تشمل أنظمة الاتصال، وأنظمة التشغيل الآلي، والطاقة الكهربائية، وأنظمة التكييف، وأجهزة التحكم والمراقبة الإلكترونية على متن القطار، وأنظمة الإضاءة، وكذلك التكامل بين مختلف الأنظمة الفرعية ومكوناتها، أما المرحلة الثانية فهي “الاختبار المتحرك”، وتكون دون وجود ركاب على متن القطار، وتتضمن هذه المرحلة إجراء اختبارات على عدة أنظمة أثناء سير القطار، ويشمل ذلك اختبار أنظمة المحركات والمكابح، واختبارات الأداء في الحالات العادية و الطارئة، وأنظمة الطاقة الكهربائية، واختبارات التوافق الكهرومغناطيسي، واختبارات أنظمة التشغيل الآلي للقطار، وأنظمة الاتصالات للقطار.

وتكون المرحلة الثالثة الخاصة بالاختبارات التشغيلية، مرحلة إثبات كفاءة أداء النظام بأكمله (System Reliability)، والتأكد من مدى استقرار الأنظمة التشغيلية (System Stability)، وتعد هذه الاختبارات من أهم مراحل المشروع وتبدأ بعد الانتهاء من جميع اختبارات الأنظمة وتكاملها، ويكون فيها تشغيل النظام بشكل مستمر بصورة مماثلة للتشغيل في الوضع الاعتيادي (ولكن دون ركاب) لتحقيق مؤشر الأداء التشغيلي المستهدف، وتشمل المرحلة الرابعة التجارب التشغيلية التي تكون من قبل مشغل القطارات، وتهدف إلى التحقق من جاهزية المشغل قبل البدء بالتشغيل الفعلي للخدمة، وتستغرق 14 يوماً، وتكون دون ركاب، ويجري في هذه المرحلة التشغيل التجريبي لنظام المترو للتأكد من جميع السيناريوهات التشغيلية المختلفة للحالات العادية و الطارئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً