القضاء الأمريكي يرفض طلب الجمهوريين إبطاء لفرز الأصوات في نيفادا

القضاء الأمريكي يرفض طلب الجمهوريين إبطاء لفرز الأصوات في نيفادا







رفض قاض فدرالي أمريكي طلب الجمهوريين في نيفادا لإبطاء فرز أصوات انتخابات الرئاسة الأميركية في كلارك، أكبر مقاطعة بالولاية، بعد جلسة استماع استمرت ساعتين في لاس فيغاس.

رفض قاض فدرالي أمريكي طلب الجمهوريين في نيفادا لإبطاء فرز أصوات انتخابات الرئاسة الأميركية في كلارك، أكبر مقاطعة بالولاية، بعد جلسة استماع استمرت ساعتين في لاس فيغاس.

وقال محامون يمثلون مرشحين من الحزب الجمهوري للكونغرس واثنين من ناخبي مقاطعة كلارك، إنه يجب السماح للمراقبين الوقوف على بعد 6 أقدام من موظفي الانتخابات، من أجل رؤية وسماع ما يحدث أثناء عملية فرز الأصوات.

وزعم المحامون أن المقاطعة “كانت تستخدم آلات التحقق من صحة توقيعات الناخبين بشكل غير صحيح، وأنه يجب فحص جميع بطاقات الاقتراع البريدية يدويا قبل التحقق منها”.

ولم يقتنع القاضي أندرو جوردون بالقضية، قائلا إن “هناك القليل من الأدلة، أو لا يوجد دليل، على أن آلات مطابقة التوقيع في المقاطعة كاستخدام بشكل غير صحيح”، مشيرا إلى أنه “ليس من مهام القضاة التدخل في تقنيات الفرز التي وضعتها الهيئات التشريعية للولاية”.

وتم تقديم الطلب إلى المحكمة، الخميس، بعد أن اتهمت حملة الرئيس دونالد ترامب مقاطعة كلارك بالتلاعب في الأصوات وعدم تدقيقها.

وبعد فرز نحو 87 بالمئة من أصوات نيفادا، يتقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ49.8 بالمئة مقابل 48 بالمئة لترامب، في الولاية التي تضم 6 أصوات انتخابية، ويكفي بايدن حسمها للوصول إلى رقم 270 الذي يكفل له الفوز بالانتخابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً