اجتماع تونس نحو خارطة طريق للانتخابات الليبية

اجتماع تونس نحو خارطة طريق للانتخابات الليبية







تستعد تونس لاحتضان ملتقى الحوار الليبي الجامع بداية من بعد غدٍ الإثنين، فيما علمت «البيان» أن الملتقى سيشهد المصادقة على تكوين مجلس رئاسي جديد، وأن المفاوضات الجانبية تتمحور منذ أيام حول تحالفات لتحديد الشخصيات الرئيسية التي ستتولى المناصب القيادية.

تستعد تونس لاحتضان ملتقى الحوار الليبي الجامع بداية من بعد غدٍ الإثنين، فيما علمت «البيان» أن الملتقى سيشهد المصادقة على تكوين مجلس رئاسي جديد، وأن المفاوضات الجانبية تتمحور منذ أيام حول تحالفات لتحديد الشخصيات الرئيسية التي ستتولى المناصب القيادية.

وأكدت مصادر مطلعة لـ«البيان» أن رئيسة البعثة الأممية بالوكالة ستيفاني وليامز أعلمت المشاركين بأن لا مجال للتراجع عن الإنجازات التي تم تحقيقها إلى حد الآن، وأن هناك إصراراً من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على نجاح الملتقى وتجاوز كل العراقيل، حيث لا بديل عن النجاح في الخروج بحل سياسي للأزمة.

وأبرزت المصادر أن من بين أهم القرارات التي ستصدر عن الملتقى، تحديد خارطة طريق لتنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والتمهيد لها بفصل رئاسة المجلس الرئاسي عن رئاسة الحكومة.

من بوزنيقة إلى تونس

وأعلن كل من مجلس النواب ومجلس الدولة الاستشاري، الاتفاق على آليات اتخاذ القرار في الحوار السياسي المرتقب بتونس خلال نوفمبر الجاري، وقالا في بيان ختامي لهما، بعد جولة ثالثة من الحوار في منتجع بوزنيقة، إنهما ناقشا كيفية إدارة الحوار السياسي الليبي المرتقب بتونس لاختيار الشخصيات التي تتولى المناصب العليا بالسلطة التنفيذية. وشدد الطرفان على أهمية تحمل مسؤوليتهما للمحافظة على المسار الديمقراطي، بما يحقق الأهداف المرجوة من الحوار وعلى رأسها توحيد مؤسسات الدولة.

بدوره، أشاد وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، بالتفاهمات التي توصل إليها طرفا الحوار، مشدداً على «ضرورة الاعتماد على المجلسين في الاجتماع المتوقع بتونس».

5+5

تستعد مدينة سرت، وسط ليبيا، لاستضافة اجتماع اللجنة العسكرية 5+5 برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وفقاً لما تم الاتفاق عليه في مشاورات غدامس.وكانت البعثة الأممية، أكدت أن اللجنة المشتركة شددت على أن اجتماع سرت سيكون في أقرب وقت ممكن هذا الشهر، وأنها اتفقت على اتخاذ تدابير مراقبة عملية خروج القوات الأجنبية، وتحديد عمل اللجنة الأمنية المشتركة، ووضع الترتيبات الأمنية في المنطقة المحددة، وقررت أن يكون مقرها الرئيسي في مجمع واقادوغو في سرت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً