صديق ترامب “الوفي” يتخلى عنه

صديق ترامب “الوفي” يتخلى عنه







لا تزال ردود الفعل العالمية بشأن انتخابات الرئاسة الأمريكية تتوالى، وآخرها جاء من الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، الذي يعتبر صديقا وفيا لترامب.

لا تزال ردود الفعل العالمية بشأن انتخابات الرئاسة الأمريكية تتوالى، وآخرها جاء من الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، الذي يعتبر صديقا وفيا لترامب.

ومع تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن في السباق الانتخابي وتراجع حظوظ ترامب في البقاء بمنصبه، غيّر بولسونارو لهجته تجاه الرئيس الأميركي.

وقال بولسونارو الملقب أيضا باسم “ترامب البرازيل”: “ترامب ليس أهم شخص في العالم كما يقول”، حسب تصريحات نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.

وأضاف: “أهم أحد في العالم هو الله”، داعيا الرئيس الأمريكي إلى “التواضع” وقبول نتائج الانتخابات التي تشير حتى الآن إلى خسارته بحسب سكاي نيوز.

وكان ترامب يعتبر بولسونارو واحدا من أقرب حلفائه على الساحة العالمية، فيما أشار الرئيس البرازيلي إلى ترامب على أنه “صديق”.

وكان بولسونارو قد أعرب في السابق عن أمله في أن يفوز ترامب بفترة رئاسية ثانية، وقال في أكتوبر الماضي إنه “سيتمكن من حضور حفل تنصيب ثان لترامب”.

ويتشارك الزعيمان الأيديولوجيات القومية وبعض الصفات الشخصية، وكثيرا ما استعار بولسونارو لهجة خطاب ترامب أيضا، كما أن الاثنين يعاديان معظم وسائل الإعلام ويصفان أخبارها بالمزيفة.

وقال ترامب في وقت سابق إنه “فخور جدا” بسماع بولسونارو يستخدم عباراته في الهجوم على الإعلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً