إصابات كورونا عالمياً تتجاوز 600 ألف خلال يوم

إصابات كورونا عالمياً تتجاوز 600 ألف خلال يوم







تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و235 ألفاً و148 شخصاً في العالم منذ الإبلاغ عن ظهور المرض في الصين، نهاية ديسمبر (كانون الأول)، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، استناداً إلى مصادر رسميّة الجمعة. وأصيب أكثر من 48 مليوناً و707 آلاف و780 شخصاً في العالم بفيروس كورونا المستجد، تعافى منهم 31 مليوناً و945 ألفاً على الأقل حتى…




عينات لحالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا (أرشيف)


تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و235 ألفاً و148 شخصاً في العالم منذ الإبلاغ عن ظهور المرض في الصين، نهاية ديسمبر (كانون الأول)، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، استناداً إلى مصادر رسميّة الجمعة.

وأصيب أكثر من 48 مليوناً و707 آلاف و780 شخصاً في العالم بفيروس كورونا المستجد، تعافى منهم 31 مليوناً و945 ألفاً على الأقل حتى اليوم.

وأعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها فرانس برس، من السلطات الوطنية المختصّة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءاً من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة فحوصاً إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، تضاف إلى ذلك محدودية إمكانات الفحص لدى عدد من الدول الفقيرة.

وسجلت الخميس 8875 وفاة إضافية و608 آلاف و869 إصابة جديدة في العالم، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تجاوز عتبة 600 ألف إصابة يومية مسجلة في العالم.

والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، هي الولايات المتحدة (1226) والهند (670) والبرازيل (630).

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 234 ألفاً و944 وفاة من أصل تسعة ملايين و610 آلاف و967 إصابة، حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز، وشفي ما لا يقل عن ثلاثة ملايين و781 ألفاً و751 شخصاً في البلاد.

وبعد الولايات المتحدة، أكثر الدول تضرراً من الوباء هي البرازيل حيث سجلت 1616 ألفاً و736 وفاة من أصل خمسة ملايين و612 ألفاً و319 إصابة، ثم الهند مع 124 ألفاً و985 وفاة (ثمانية ملايين و411 ألفاً و724 إصابة)، والمكسيك مع 93772 وفاة (949 ألفاً و197 إصابة) وبريطانيا مع 48120 وفاة (مليون و123 ألفاً و197 إصابة).

وتعد بلجيكا الدولة التي تسجل أكبر عدد من الوفيات نسبة لعدد سكانها مع 108 وفيات لكل 100 ألف نسمة، تليها البيرو (105) وإسبانيا (82) والبرازيل (76).

وحتى اليوم، أحصت الصين (من دون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) رسمياً 4634 وفاة من أصل 86151 إصابة (36 إصابة جديدة بين الخميس والجمعة) فيما تعافى 81081 شخصاً.

وأحصت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي 408 لاف و735 وفاة من أصل 11 مليوناً و486 ألفا و896 إصابة.

أما أوروبا فسجّلت 297 ألفاً و757 وفاة من أصل 11 مليوناً و921 ألفاً و355 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معاً 245 ألفا و325 (تسعة ملايين و861 ألفاً و752 إصابة).

وسجلت آسيا 174945 وفاة من نحو عشرة ملايين و879 ألفاً و300 إصابة، والشرق الأوسط 63207 وفاة من نحو مليونين و684 ألفاً و203 إصابات، وإفريقيا 44238 وفاة من أصل مليون و844 ألفاً و384 إصابة، وأوقيانيا 941 وفاة من 29897 اصابة.

ونظراً للتعديلات التي تدخلها السلطات الوطنية على الأعداد أو تأخرها في نشرها، فإن الأرقام التي يتم تحديثها خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة قد لا تتطابق بشكل دقيق مع حصيلة اليوم السابق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً