إسرائيل ترفض السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي

إسرائيل ترفض السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي







رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي المناوب ووزير الأمن بينتي غانتس، مساعي إيران لامتلاك أسلحة نووية معتبراً أن ذلك سيفتح المجال أمام “سباق تسلح في أنحاء الشرق الأوسط، ولن تحقق كل اتفاقية مع إيران النتيجة المرجوة” حسب قوله. جاء ذلك خلال لقاء بينتي غانتس مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل إيمانويل جيوفريه، مساء أمس الخميس.وأضاف غانتس قائلاً: “أنا …




وزير الأمن الإسرائيلي بينتي غانتس (أرشيف)


رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي المناوب ووزير الأمن بينتي غانتس، مساعي إيران لامتلاك أسلحة نووية معتبراً أن ذلك سيفتح المجال أمام “سباق تسلح في أنحاء الشرق الأوسط، ولن تحقق كل اتفاقية مع إيران النتيجة المرجوة” حسب قوله.

جاء ذلك خلال لقاء بينتي غانتس مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل إيمانويل جيوفريه، مساء أمس الخميس.

وأضاف غانتس قائلاً: “أنا واثق من ان الادارة الأمريكية بغض النظر عن نتائج الانتخابات التي ننتظرها، ستعمل على كبح العدوان الايراني في المنطقة، ومنعها من تطوير قدراتها النووية والسؤال الوحيد هو كيف؟”.

وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أن تسريع مشروع إيران النووي وعدوانها يتسببان في سباق تسلح إقليمي، وقال: “بصفتي مهتماً بالحفاظ على ميزة الجودة الإسرائيلية في الحيز، فأنا أدرك جيداً التحدي. إيران نووية تهدد دول أخرى في المنطقة كما إسرائيل، لذلك فإن أي اتفاق مع إيران يجب أن ينظر إلى الواقع بطريقة واقعية، لذلك لا بديل عن سياسة الضغط الأقصى ومن المهم أن ينضم إليها بقية العالم”.

وفي حديثه عن لبنان قال غانتس مستشهداً بخريطة صواريخ منشورة في مناطق مدنية لبنانية: “هذه ليست محاكاة، هذا هو الواقع في لبنان، حزب الله ينتهك القانون الدولي، ويخفي أسلحة في مناطق مدنية مأهولة كان يفترض أن تكون منزوعة السلاح، وفي بعض الحالات داخل منازل مدنية. إذا اضطررنا للهجوم في لبنان، فسيحدث ذلك في هذه النقاط الساخنة المدنية وبتكلفة باهظة”.

ودعا غانتس الحكومات الأوروبية لترسل رسالة إلى لبنان مفادها “يجب أن تتحمل الحكومة المقبلة في لبنان مسؤوليتها، وتدفع حزب الله من أجل مصلحته ومصلحة مواطنيه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً