46 دقيقة «توقف لعب» بين النصر وعجمان

46 دقيقة «توقف لعب» بين النصر وعجمان







قُدّر زمن توقف اللعب في مباراة النصر وعجمان، التي جمعت الفريقين الثلاثاء الماضي لحساب الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي بـ 46 دقيقة و11 ثانية، في المقابل وصل الزمن الفعلي للعب 48 دقيقة و32 ثانية وهو رقم أقل من معدل اللعب الفعلي في دوري الخليج العربي. حيث أشارت إحصائية سابقة لرابطة دوري المحترفين إلى أن الزمن الفعلي للعب بلغ 52 دقيقة في موسم…

قُدّر زمن توقف اللعب في مباراة النصر وعجمان، التي جمعت الفريقين الثلاثاء الماضي لحساب الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي بـ 46 دقيقة و11 ثانية، في المقابل وصل الزمن الفعلي للعب 48 دقيقة و32 ثانية وهو رقم أقل من معدل اللعب الفعلي في دوري الخليج العربي.

حيث أشارت إحصائية سابقة لرابطة دوري المحترفين إلى أن الزمن الفعلي للعب بلغ 52 دقيقة في موسم 2017 ـــــــ 2018 وهو في تحسن مستمر بعد أن أطلقت الرابطة مبادرة «ألعب أكثر»، بهدف التقليل من إهدار الوقت.

وتطور الزمن الفعلي للعب من 38 دقيقة في موسم 2011 -‏‏2012 إلى أن وصل إلى 52 دقيقة في موسم 2017 ــــــ 2018، ولا تزال الجهود مبذولة من أجل أن يصل الزمن الفعلي للمباريات إلى 60 دقيقة خلال الموسم الحالي.

وأثار الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش مدرب النصر قضية «الزمن الفعلي للعب» من جديد في دورينا ووجه انتقاداً لاذعاً لفريق عجمان حول أسلوبه في إضاعة الوقت.

مشيراً إلى أن مدة اللعب الفعلي في الشوط الأول لم تتجاوز 10 دقائق وداعياً إلى ضرورة إيجاد الحلول لدفع عجمان والفرق التي تلعب مثله للعب كرة قدم حقيقية بعيداً عن إهدار الوقت بأساليب متنوعة كالسقوط المتعمد وإخراج الكرة دون سبب وطلب العلاج على أرضية الملعب.

وصرح مدرب العميد الغاضب من أسلوب عجمان أن قلة الزمن الفعلي للعب تقتل كرة القدم، وقال: «يتوجب إيجاد طريقة ما لدفع عجمان والفرق الأخرى للعب كرة القدم بالطريقة الصحيحة، بهذا الشكل سنفقد الشغف وسنهدم كرة الإمارات، لم نشاهد في المباراة كرة سريعة، لقد شاهدنا لعبا عقيما وتمريرات متقطعة وسقوطاً متكرراً للاعبين على الأرض، بهذا الأسلوب من الصعب التقدم».

من جهته دافع المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان عن الأسلوب الذي اعتمده فريقه خلال المباراة وقال إن مدرب النصر خانه التعبير وطالبه بالاعتذار، ومؤكدا أن غياب ما لا يقل عن 9 لاعبين دفعه إلى خوض المباراة بالطريقة التي تناسبه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً