محمد بن راشد: بروز دبي عاصمة إعلامية حقّق حلماً بدا بعيداً في التسعينات

محمد بن راشد: بروز دبي عاصمة إعلامية حقّق حلماً بدا بعيداً في التسعينات







أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مدينة دبي للإعلام تضم 3000 مؤسسة إعلامية و34 ألف إعلامي وتبث منها 122 قناة تلفزيونية وإذاعية، وتصدر منها 163 مطبوعة ومنصة.وقال سموه في تغريدة عبر حسابه في «تويتر»، أمس، محتفياً بمرور 20 عاماً على تأسيس…

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مدينة دبي للإعلام تضم 3000 مؤسسة إعلامية و34 ألف إعلامي وتبث منها 122 قناة تلفزيونية وإذاعية، وتصدر منها 163 مطبوعة ومنصة.وقال سموه في تغريدة عبر حسابه في «تويتر»، أمس، محتفياً بمرور 20 عاماً على تأسيس مدينة دبي للإعلام: «اليوم تكمل مدينة دبي للإعلام عشرين عاماً منذ أطلقناها في عام 2000.. كان حلماً بعيداً في التسعينات أن نكون عاصمة إعلامية عربية.. اليوم المدينة تضم 3000 مؤسسة إعلامية.. و34 ألف إعلامي.. وتبث منها 122 قناة تلفزيونية وإذاعية، وتصدر منها 163 مطبوعة ومنصة.. لا شيء مستحيل في الإمارات».

عاصمة إعلامية

وتشكل مدينة دبي للإعلام حالياً أكبر مجتمع أعمال في المنطقة مخصص للإعلام وإنشاء المحتوى، ومنذ تأسيسها أسهمت في تحويل دبي إلى عاصمة إعلامية عالمية ووجهة دولية للمواهب والاستثمار والابتكار.
ومن خلال توفير بنية تحتية متطورة وبيئة داعمة وخدمات لتسهيل ممارسة الأعمال التجارية، جذبت مدينة دبي للإعلام أكبر الشركات والمؤسسات الإعلامية في العالم إلى الإمارات، من أبرزها: «سي إن إن»، و«بي بي سي»، و «إم بي سي»، و«سي إن بي س» العربية.

وشكلت المدينة مقدمة لثلاثة مجمعات تركز على الإعلام، حيث تبعتها مدينة دبي للإنتاج، ومدينة دبي للأستوديوهات، وشكلت جميعها بيئة أعمال تضم بين جنباتها 3000 شركة و34000 متخصص، كما أصبحت مقراً لـ 122 قناة تلفزيونية وإذاعية، تبث الأخبار والبرامج الترفيهية إلى ملايين الأشخاص بعشرات اللغات، بما فيها: العربية والإنجليزية والصينية والألمانية والتاغالوغية والهندية والأردية، إضافة إلى مئات المنشورات المطبوعة والمنصات الإلكترونية بلغات عدة، ليتمتع بها القراء من جميع أنحاء العالم.

وأدت مدينة دبي للإعلام دوراً جوهرياً في ترسيخ سُمعة دولة الإمارات كوجهة جذابة لوسائل الإعلام المحلية والدولية، ما كان له الدور الحاسم في القرار الذي اتخذه مجلس وزراء الإعلام العرب العام الماضي بتسمية دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020.

ويضم هذا المجتمع النابض بالحيوية عدداً من معاهد التدريب ومراكز الابتكار التي تركّز على إعداد جيل جديد من الكفاءات الإعلامية في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً