اختيار 24 طالباً للانضمام إلى برنامج «محمد بن زايد للمنح الدراسية»

اختيار 24 طالباً للانضمام إلى برنامج «محمد بن زايد للمنح الدراسية»







أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن اختيار 24 طالباً للانضمام إلى برنامج «الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية»، للعام الدراسي 2020-2021، بهدف تعزيز قدرات الطلاب المتميزين في الدولة، وتزويدهم بفرص أكاديمية وريادية.

ff-og-image-inserted

يستقطب المتفوقين ضمن مؤسسات التعليم العالي الوطنية

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن اختيار 24 طالباً للانضمام إلى برنامج «الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية»، للعام الدراسي 2020-2021، بهدف تعزيز قدرات الطلاب المتميزين في الدولة، وتزويدهم بفرص أكاديمية وريادية.

ويستقطب البرنامج، الذي أطلقته الجامعة بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة، الطلاب المتفوقين في عاميهم الدراسيين الثالث والرابع ضمن مؤسسات التعليم العالي الوطنية بدولة الإمارات، ومنها جامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا.

ورشّحت المؤسسات الثلاث 60 طالباً وطالبة للانضمام إلى برنامج المنحة، تمكن 36 منهم من الوصول إلى مرحلة التصفيات النهائية وإجراء المقابلات، ليقع الاختيار على 24 طالباً وطالبة للفوز بمنحة برنامج «الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية» من قِبَل لجنة تحكيم، تضمّ ممثلين عن جامعة نيويورك أبوظبي، وجامعة نيويورك، ونخبة من قادة المجتمع المحلي.

ويختار طلاب المنحة، للعام الدراسي 2020-2021، إتمام واحد من فصلين دراسيين خاصين، الأول بعنوان «تحديات في الاقتصاد السياسي الجديد»، بإشراف السفير الأميركي السابق لدى دولة الإمارات، مايكل كوربن، والآخر بعنوان «سياق الأزمات: القوى التي ترسم مسار أكبر الأحداث في عصرنا»، تحت إشراف الكاتب والصحافي الشهير، جيمس تروب.

كما سيخضع طلاب المنحة لدروس حول تطوير مهارات القيادة، وفنون الخطابة، والعروض التقديمية العامة، والتفكير النقدي، والكتابة المُقنِعة.

وقالت سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، المستشار الرئيس للبرنامج: «يكرّم برنامج (الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية) الطلاب الواعدين، ويوفر لهم فرصاً تعليمية وقيادية لا مثيل لها، وتعد فرصة الفوز بهذه المنحة مدعاة فخر واعتزاز بالإنجازات التي حققها الطلاب».

وأضافت سموها أن «دعم دولة الإمارات الثابت، هو القوة الأساسية وراء استمرار نجاح الطلاب الذين وقع عليهم الاختيار، فهم قادة المستقبل الذين سيسهمون في خدمة هذه الأمة وتحقيق طموحاتها، وتعزيز مكانتها في طليعة الدول المتقدمة».


مريم بنت محمد بن زايد:

«البرنامج يكرّم الطلاب الواعدين، ويوفر لهم فرصاً تعليمية وقيادية لا مثيل لها».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً