حبس مراسل ومقيم سنتين لإذاعة قصة مفبركة عن «كورونا»

حبس مراسل ومقيم سنتين لإذاعة قصة مفبركة عن «كورونا»







حكمت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية بحبس متهمين اثنين، أحدهما مراسل قناة تلفزيونية محلية، لمدة سنتين، بعد إدانتهما بإذاعة قصة مفبركة حول وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة نتيجة الإصابة بفيروس «كوفيد-19»، على إحدى القنوات المحلية، وبإبعاد المتهم المقيم عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة.

ff-og-image-inserted

زعما وفاة 5 أشخاص من عائلة واحدة بـ «كوفيد-19»

حكمت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية بحبس متهمين اثنين، أحدهما مراسل قناة تلفزيونية محلية، لمدة سنتين، بعد إدانتهما بإذاعة قصة مفبركة حول وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة نتيجة الإصابة بفيروس «كوفيد-19»، على إحدى القنوات المحلية، وبإبعاد المتهم المقيم عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى ظهور المتهم الأول، مع المتهم الثاني مراسل إحدى القنوات المحلية، على شاشة تلك القناة، وإذاعة قصة مختلقة عن وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة نتيجة الإصابة بفيروس «كوفيد-19»، وأثبتت تحقيقات النيابة العامة في حينها أن هذه الواقعة كاذبة وعارية عن الصحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً