اضطرابات متفرقة بمدن أمريكية وسط انتظار نتيجة الانتخابات

اضطرابات متفرقة بمدن أمريكية وسط انتظار نتيجة الانتخابات







اندلعت جيوب من الاضطرابات في عدد قليل من المدن في الولايات المتحدة خلال الساعات الـ 24 الماضية، في الوقت الذي ينتظر فيه المواطنون معرفة من سيكون رئيسهم المقبل.

اندلعت جيوب من الاضطرابات في عدد قليل من المدن في الولايات المتحدة خلال الساعات الـ 24 الماضية، في الوقت الذي ينتظر فيه المواطنون معرفة من سيكون رئيسهم المقبل.

وفى ولاية أوريجون الواقعة غرب الولايات المتحدة، دعت الحاكمة كيت براون الحرس الوطنى لقمع الاضطرابات فى مدينة بورتلاند حيث شوهد متظاهرون وهم يخربون الشركات المحلية أمس الأربعاء .

وكتبت براون في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” :”بينما ننتظر نتائج الانتخابات، يتمتع سكان ولاية أوريجون بالحق في حرية التعبير والتجمع السلمي. لكن أعمال العنف السياسي والترهيب وتدمير الممتلكات لن يتم التسامح معها.

كما قامت الشرطة في مدينة نيويورك بفض الحشود بعد أن اشتبك المتظاهرون مع ضباط الشرطة في ذلك المساء. وقالت إدارة شرطة نيويورك إنها صادرت أسلحة من المتظاهرين

في غضون ذلك، في ولاية أريزونا، تجمع أنصار الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، وبعضهم كان مسلحاً، أمس الأربعاء للدعوة إلى فرز جميع الأصوات في الولاية.

ويتقدم المرشح الديمقراطي المنافس جو بايدن حالياً في الولاية بفارق ضئيل، لكن بطاقات الاقتراع التي يجري إرسالها بالبريد لا تزال قيد الفرز.

ولا يزال الناخبون في مختلف أنحاء الولايات المتحدة ينتظرون نتائج الانتخابات من عدد قليل من الولايات المتأرجحة، ومن بينها أريزونا وجورجيا ونيفادا وبنسلفانيا.

وفي ميتشجان، حيث لا تزال الأصوات قيد الفرز أيضاً، تجمع مؤيدو ترامب أمس الأربعاء لدعوة مسؤولي الانتخابات إلى التوقف عن فرز الأصوات بالبريد.

وقد قرر معظم المراقبين أن بايدن فاز بولاية ميتشجان، لكن حملة ترامب رفعت دعوى قضائية في الولاية لوقف فرز الأصوات، زاعمين أن مراقبي الانتخابات الجمهوريين لم يكن لديهم إمكانية كافية للوصول إلى كيفية معالجة أوراق الاقتراع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً