رغم تقدم بايدن.. ترامب يستند لكتلة انتخابية صلبة

رغم تقدم بايدن.. ترامب يستند لكتلة انتخابية صلبة







كتبت المحللان الروسيان بولينا خيمشياشفيلي ويفغيني بودوفكين، في صحيفة «آر بي كا» أن النتائج الأولية للانتخابات الأمريكية مفاجأة أخرى، مشيراً إلى أن نتائج الجمهوريين، أعلى مما توقعت استطلاعات الرأي، وأن دونالد ترامب تمكن من فرض صراع عنيد على جو بايدن، حسبما نقلت قناة «روسيا اليوم».

كتبت المحللان الروسيان بولينا خيمشياشفيلي ويفغيني بودوفكين، في صحيفة «آر بي كا» أن النتائج الأولية للانتخابات الأمريكية مفاجأة أخرى، مشيراً إلى أن نتائج الجمهوريين، أعلى مما توقعت استطلاعات الرأي، وأن دونالد ترامب تمكن من فرض صراع عنيد على جو بايدن، حسبما نقلت قناة «روسيا اليوم».

وقال أستاذ العلوم السياسية في جامعة ولاية تينيسي، أندريه كوروبكوف: «كما حدث قبل أربع سنوات، فشلت جميع وكالات استبيان الرأي».

نتيجة الديمقراطيين، في تقدير كوروبكوف، تشكل فشلاً ذريعاً. فـ«لقد فشلوا من جميع النواحي: في السيطرة على مجلس الشيوخ، وفي زيادة تمثيلهم في مجلس النواب؛ وانهارت كل وعودهم بأن بايدن سيفوز بفارق كبير ويحصل على الأغلبية في فلوريدا وتكساس وأيوا والعديد من الولايات الأخرى».

رضا أعلى

ويوافقه الرأي رئيس «مينتشينكو للاستشارات» يفغيني مينتشينكو، فيرى أن مستوى الرضى عن ترامب أعلى مما توقعته استطلاعات الرأي، وهذا يدل على أن علم الاجتماع العام له حدود. وأضاف: «من قبل، كان يُطلق عليهم الترامبويون «الخجولون»، وأسمّيهم اليوم «المرهوبين»، أي أن دعم ترامب عمل لا ينال الرضى اجتماعياً، لذلك يفضل كثير من الناس عدم الحديث عنه».

لقد لعبت دوراً في نجاح ترامب إرادة الفوز لديه. فقد سافر كثيراً في جميع أنحاء البلاد. وبحسب مينتشينكو «إذا كانت لديك ميزة في المال، كوسيلة لإيصال رسالة، ولكن رسالتك سيئة ومرشحك سيئ، فلن ينقذك المال. كان من الواضح أن ترامب، كمرشح، يتمتع بصورة مفهومة، وكان واضحاً للعيان أنه أقوى».

وهكذا، فمرة أخرى، لعبت الأغلبية الصامتة دورها، كما يرى كبير الباحثين في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، مكسيم سوشكوف. وقد استشهد باستطلاع أجراه معهد كاتون أفاد بأن 62% من الأمريكيين يعترفون بأنهم لا يستطيعون التعبير عن قناعاتهم علانية، لأن الآخرين قد يجدونها مهينة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً