24 طالباً إماراتياً ينضمون إلى “برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية”

24 طالباً إماراتياً ينضمون إلى “برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية”







أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي اختيار 24 طالباً للانضمام إلى “برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية” للعام الدراسي 2020 – 2021، بهدف تعزيز قدرات الطلبة المتميزين في الدولة وتزويدهم بفرص أكاديمية وريادية. ويستقطب البرنامج – الذي أطلقته الجامعة بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي – الطلاب المتفوقين في أعوامهم الدراسية الثالثة والرابعة ضمن مؤسسات التعليم العالي الوطنية بدولة الإمارات، ومنها جامعة الإمارات، …




alt


أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي اختيار 24 طالباً للانضمام إلى “برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية” للعام الدراسي 2020 – 2021، بهدف تعزيز قدرات الطلبة المتميزين في الدولة وتزويدهم بفرص أكاديمية وريادية.

ويستقطب البرنامج – الذي أطلقته الجامعة بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي – الطلاب المتفوقين في أعوامهم الدراسية الثالثة والرابعة ضمن مؤسسات التعليم العالي الوطنية بدولة الإمارات، ومنها جامعة الإمارات، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا.
ورشحت المؤسسات الثلاث 60 طالباً وطالبة للانضمام إلى برنامج المنحة، تمكن 36 منهم من الوصول إلى مرحلة التصفيات النهائية وإجراء المقابلات ليقع الاختيار على 24 طالباً وطالبة من قبل لجنة تحكيم تضم ممثلين عن جامعة نيويورك أبوظبي، وجامعة نيويورك، ونخبة من قادة المجتمع المحلي.
ويختار طلبة البرنامج للعام الدراسي 2020-2021 إتمام واحد من فصلين دراسيين خاصين الأول بعنوان “تحديات في الاقتصاد السياسي الجديد” بإشراف السفير الأمريكي السابق لدى الدولة مايكل كوربن، والآخر بعنوان “سياق الأزمات: القوى التي ترسم مسار أكبر الأحداث في عصرنا” تحت إشراف الكاتب والصحفي الشهير جيمس تروب.
كما سيخضع الطلبة كافة لدروس حول تطوير مهارات القيادة، وفنون الخطابة، والعروض التقديمية العامة، والتفكير النقدي، والكتابة المقنعة.
وقالت المستشار الرئيسي لبرنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان: إن “برنامج الشيخ محمد بن زايد يكرم الطلاب الواعدين ويوفر لهم فرصاً تعليمية وتطوير مهاراتهم القيادية”، مضيفة أن فرصة الفوز بهذه المنحة تمثل تحدياً مهماً للطلبة للتميز والتفوق والإبداع لنيلها”.
وأكدت أن دعم دولة الإمارات وقيادتها لمثل هذه البرامج يعد القوة الأساسية وراء استمرار نجاح الطلاب المختارين، مشيرة إلى أن هذا البرنامج وغيره من البرامج التعليمية في الدولة تسهم في إبراز واكتشاف كوادر قيادية متميزة في مختلف المجالات، يخدمون وطنهم ومجتمعهم ويحققون طموحاتهم.
من جانبها، قالت المدير التنفيذي لبرنامج الشيخ محمد بن زايد ديان سي يو: “يسعدنا أن نرحب بهذه الفئة الاستثنائية من الطلبة إلى دفعة 2020 -2021 ضمن برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية، وسيشارك الطلبة من خلال هذه المنحة المرموقة في تجارب أكاديمية وقيادية متعددة الثقافات، من شأنها أن تساهم في تعزيز ملامحهم وإعدادهم للدراسات العليا، وكانت المنافسة هذا العام قوية وكانت القرارات صعبة بسبب تميز المرشحين وتنوع مواهبهم”.
وأضافت: “يسعدنا رؤية كمية الحماس عند الطلاب وتسليط الضوء على المهارات التي يتمتعون بها ويتطلع أعضاء هيئة التدريس والموظفون قدماً إلى العمل مع هذه النخبة من الطلاب بداية عبر التعليم عن بعد، ونأمل العمل معهم شخصياً في وقت لاحق من العام الدراسي، وسيواجه الطلاب في هذه المرحلة اختباراً حقيقياً لمعرفة مدى مرونتهم في التفاعل والعمل عن بعد، ومدى انضباطهم الذاتي وقوة إرادتهم، حيث نواصل جميعاً التكيف مع متطلبات التباعد الجسدي التي فرضها علينا فيروس كوفيد 19”.
يذكر أن “برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية” يأتي ضمن “برامج الشيخ محمد بن زايد المجتمعية” الذي يشمل برنامجين تعمل جامعة نيويورك أبوظبي على إداراتها، ويتمثل البرنامج الآخر بالأكاديمية الصيفية لجامعة نيويورك أبوظبي للمتلقين لمنح الشيخ محمد بن زايد الدراسية لطلاب المدارس الثانوية المتفوقين، وهي أكاديمية تعد الطلاب للمرحلة الجامعية، حيث تقدم لطلاب المدارس الثانوية الإماراتيين في أبوظبي الذين ينتقلون إلى الصف العاشر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً