مفاجأة مذهلة بشأن واقعة طفل المرور في مصر

مفاجأة مذهلة بشأن واقعة طفل المرور في مصر







كشف مصدر طبي بمصلحة الطب الشرعي في مصر عن مفاجأة مذهلة بشأن العينات التي تم سحبها من أصدقاء “طفل المرور” الأربعة المتهمين بإهانة فرد شرطة بالمرور بمنطقة المعادى،حيث  أثبتت تعاطى ثلاثة منهم للمواد المخدرة.

كشف مصدر طبي بمصلحة الطب الشرعي في مصر عن مفاجأة مذهلة بشأن العينات التي تم سحبها من أصدقاء “طفل المرور” الأربعة المتهمين بإهانة فرد شرطة بالمرور بمنطقة المعادى،حيث أثبتت تعاطى ثلاثة منهم للمواد المخدرة.

وكانت النيابة العامة المصرية قررت في إطار استكمال التحقيقات حبس من كانوا في صحبة الطفل المتهم احتياطيًّا أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وعرضهم والطفل على مصلحة الطب الشرعي لتحليل عينة منهم بيانًا لمدى تعاطيهم أياً من المواد المخدرة، وطلب مذكرة من والد الطفل المتعدى ردًّا على ما أسفرت عنه التحقيقات وما استجد فيها، والتحفظ على السيارة التى استقلها المتهمون وفحصها والموافاة ببياناتها بيانًا لمالكها الفعلي.

وأكدت النيابة العامة، وفقاً لصحيفة اليوم السابع، أنه بمناسبة التحقيق فى القضية التزامها بإنفاذ القانون وتحقيق المساواة بين الناس دون تمييز أو النظر إلى اعتبارات اجتماعية أو صفات وظيفية، وكذلك تؤكد أنها فيما اتخذته من قرارات قِبَل الطفل المتهم قد نفذت ما يُلزمها به القانون التي هي معنية بتطبيقه على الكافة سواء، وأنها سعت لغاية مثلى فى تلك القرارات؛ هى تقويم سلوك هذا الطفل فى مقتبل عمره، ولكنها لما رأت عدم وفاء أهله بما تعهدوا به أمام النيابة العامة آثرت إيداعه إحدى دور الملاحظة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً