أسباب قد تؤخر إعلان نتائج الانتخابات الأمريكية.. تعرف عليها!

أسباب قد تؤخر إعلان نتائج الانتخابات الأمريكية.. تعرف عليها!







أعرب المرشّح الديموقراطي جو بايدن الأربعاء عن قناعته بالفوز في الانتخابات الرئاسيّة الأمريكية التي جرت الثلاثاء، داعياً إلى فرز “كلّ الأصوات”، في حين أطلق خصمه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب معركة قضائيّة لإيقاف الفرز في ولايتي ميشيغن وبنسلفانيا.

أعرب المرشّح الديموقراطي جو بايدن الأربعاء عن قناعته بالفوز في الانتخابات الرئاسيّة الأمريكية التي جرت الثلاثاء، داعياً إلى فرز “كلّ الأصوات”، في حين أطلق خصمه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب معركة قضائيّة لإيقاف الفرز في ولايتي ميشيغن وبنسلفانيا.

وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية فإن إعلان النتائج قد يستغرق أياما أو أسابيع أو حتى شهورا، لأن النتائج لا تحدد بناء على عدد أصوات الناخبين، بل على تحديد الفائز في كل ولاية بعد جمع أصوات أعضاء المجمع الانتخابي، حيث يجب على المرشح أن يحصل على 270 صوتا للفوز.

وفي الغالب تكون النتائج الأولية واضحة لكن دون تأكيد رسمي، ووسائل الإعلام الأمريكية الكبرى تنشر نتائج كل ولاية، وذلك يعتبر مؤشرا دقيقا إلى حد ما، لكنه لا يعني الفرز النهائي للأصوات.

هذه المؤشرات تعني أنه يمكن إجراء فرز أولي دقيق لأصوات المجمع الانتخابي وإعلان الفائز، وفي عام 2016 حدث ذلك في الساعة 2:30 صباحا بتوقيت واشنطن عندما وصل ترامب إلى الرقم المطلوب وهو 270 صوتا.

وبسبب كورونا أدلى عدد كبير من الناخبين، حوالي 68٪ منهم مقارنة بـ 34٪ في عام 2016 بأصواتهم مبكرا، بما في ذلك عن طريق البريد، وعملية فرز الأصوات البريدية أبطأ لأنه يجب فحص توقيعات الناخبين والشهود وعناوينهم، وتسوية بطاقات الاقتراع قبل إدخالها في آلات العد.

وهناك بعض الولايات بدأت بعملية التحقق هذه قبل وقت من يوم الانتخابات، مما يعني أن عملية عد الأصوات يمكن أن تبدأ مع إغلاق صناديق الاقتراع، لكن ولايات أخرى لا تسمح بذلك.

وهناك نتائج في خمس ولايات ما زالت غير واضحة، وهي نيفادا وجورجيا ونورث كارولاينا وبنسلفانيا وألاسكا، في وقت تقول وكالة أسوشيتد برس و شبكة فوكس نيوز، إن بايدن فاز في أريزونا، فيما تقول حملة ترامب إن هذه النتيجة أعلن عنها في وقت مبكر جدا.

وبالنسبة لولاية ألاسكا فإنها تميل للجمهوريين، فيما قال مسؤولون بولاية بنسلفانيا إن عملية فرز الأصوات قد لا تنتهي يوم الأربعاء، بينما يتقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن بفارق ضئيل في ولاية نيفادا، حيث لم يتبقى سوى فرز الأصوات البريدية، وقال مسؤولون في نيفادا إنه لن يتم الإعلان عن المزيد من النتائج في الولاية حتى منتصف يوم الخميس.

وفي ولاية نورث كارولينا، تشير النتائج الأولية إلى أنها ميالة للجمهوريين، لكن الولاية تستقبل الأصوات البريدية حتى 12 نوفمبر، وهذا قد يحدث فارقا ضئيلا.

وستقبل نصف الولايات تقريبا الأصوات البريدية التي تصل بعد يوم الانتخابات طالما أنها تحمل ختما بريديا يعود تاريخه إلى موعد أقصاه 3 نوفمبر، وقد يعني ذلك تأخيرا بفرز البطاقات وإعلان النتائج النهائية حتى أيام لاحقة، وقالت ولاية بنسلفانيا إن النتائج لن تعتبر مكتملة حتى يوم الجمعة، وفقاً لـ “قناة الحرة”.

وهناك أشخاص كانوا ينوون التصويت عبر البريد، ولكنهم غيروا رأيهم وقرروا بعد ذلك الذهاب إلى مراكز الاقتراع شخصيا، وهذا أمر يحتاج إلى فحص دقيق للتأكد من عدم تصويت أي شخص مرتين، بحسب الصحيفة.

وإن حدثت عمليات إعادة لفرز الأصوات في ولايات متأرجحة أو ذهب المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى المحكمة العليا في محاولة لوقف فرز الأصوات، فإن ذلك يعني أن النتائج الرسمية النهائية قد تستغرق أسابيع لإعلانها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً