اتهام نجل الرئيس البرازيلي بالانتماء لمنظمة إجرامية

اتهام نجل الرئيس البرازيلي بالانتماء لمنظمة إجرامية







قال ممثلو الادعاء في ولاية ريو دي جانيرو، اليوم الأربعاء، إن فلافيو بولسونارو، الابن الأكبر للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، تم اتهامه بالانتماء إلى منظمة إجرامية.

قال ممثلو الادعاء في ولاية ريو دي جانيرو، اليوم الأربعاء، إن فلافيو بولسونارو، الابن الأكبر للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، تم اتهامه بالانتماء إلى منظمة إجرامية.

ووفقا لبيان، فإن السيناتور فلافيو بولسونارو ومساعده السابق فابريسيو كيروش و 15 آخرين متهمون بغسل أموال والاختلاس.

ويُزعم أن الجرائم وقعت عندما كان فلافيو بولسونارو نائبا برلمانيا للولاية بين عامي 2007 و 2018.

وتم القبض على كيروش في يونيو على خلفية مخطط فساد مشتبه به. واستندت الشكوك جزئياً إلى معاملات بنكية شملت 2ر1 مليون ريال (212 ألف دولار) من 2016 إلى 2017.

ونفى فلافيو بولسونارو مزاعم بأنه تلقى جزءا من رواتب دفعت لموظفين في كشوف المرتبات العامة عندما كان نائبا لولاية ريو دي جانيرو.

وقال على إنستجرام اليوم الأربعاء “لم أفعل أي شيء غير قانوني”.

وفاز جاير بولسونارو، كابتن سابق بالجيش ويميني متطرف، في انتخابات 2018 بعد وعوده بمحاربة الفساد السياسي على نطاق واسع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً