تمارين يوغا لتحسين الصحة بعد الشفاء من كورونا

تمارين يوغا لتحسين الصحة بعد الشفاء من كورونا







قد تكون عملية التعافي التام من فيروس كورونا بطيئة جداً في الكثير من الحالات، مما يستدعي اتخاذ بعض الإجراءات التي يمكن أن تساعد في استعادة قوة الجسم وصحته بشكل كامل مثل ممارسة التمارين الرياضية وعلى رأسها تمارين اليوغا. فيما يلي مجموعة من تمارين اليوغا التي تساعد في تحسين صحة الجسم بعد التعافي من كورونا، بحسب ما أوردت صحيفة …




تعبيرية


قد تكون عملية التعافي التام من فيروس كورونا بطيئة جداً في الكثير من الحالات، مما يستدعي اتخاذ بعض الإجراءات التي يمكن أن تساعد في استعادة قوة الجسم وصحته بشكل كامل مثل ممارسة التمارين الرياضية وعلى رأسها تمارين اليوغا.

فيما يلي مجموعة من تمارين اليوغا التي تساعد في تحسين صحة الجسم بعد التعافي من كورونا، بحسب ما أوردت صحيفة إنديان إكسبرس:

تمارين الاسترخاء

ينصح بممارسة بعض تمارين الاسترخاء خلال فترة النقاهة، يمكن القيام بذلك في وضعية الاستلقاء أو الجلوس على كرسي. سيساعد ذلك على تحريك جميع المفاصل الحساسة مثل الكاحلين والركبتين والوركين والعمود الفقري والمعصم والكوع والكتف والرقبة، وتحسين الدورة الدموية وتقليل آلام الجسم.

تمارين التنفس

تساعد تمارين التنفس على تحسين وظائف الرئة وتطهير الجيوب الأنفية. يجب أن يتم ممارسة هذه التمارين برفق والقيام بثلاث جولات كل منها 30 ثانية كافية. أولئك الذين يعانون من مشاكل في القلب والحموضة في المعدة والفتق والقرص المنزلق يجب عليهم تجنب هذه التمارين. وينصح بممارسة هذه التمارين في الصباح الباكر. ما عليك سوى القيام بتنفس عميق لمدة 2-3 دقائق في وضعية الجلوس أو الاستلقاء.

التأمل

سيكون التأمل محوريًا في عملية التعافي لأنه يساعد الجسم على الوصول إلى حالة من الاسترخاء تشبه النوم مما يعزز الشفاء والتجدد. كلما ازداد الاسترخاء لدينا، كلما كان تعافينا بشكل أسرع. عدوى كورونا متعبة جسديًا، لكنها يمكن أن ترهقنا عقليًا أيضاً بسبب القلق والتوتر الدائم الذي نشعر به أثناء المرض. تعتبر بعض العبارات الإيجابية أو الدعاء أو بعض التخيلات الإيجابية مثل المشي في حديقة جميلة وأخذ أنفاس عميقة، من الطرق الناجعة لتهدئة الحالة الذهنية وتحسين الصحة العقلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً