طلاء تبريد ثوري يمكن أن يحل محل مكيفات الهواء

طلاء تبريد ثوري يمكن أن يحل محل مكيفات الهواء







embedded content تبدو فكرة أن طلاءً بسيطاً يمكن أن ينافس أجهزة تكييف الهواء الحديثة فكرة مجنونة، لكن الباحثين في جامعة بوردو يقولون إنه يمكن أن يصبح حقيقة بفضل “طلاء التبريد الإشعاعي” الرائع الذي طوروه. كشف المهندسون في جامعة بوردو مؤخرًا عن طلاء أبيض ثوري يزعمون أنه يمكن أن يبرد الأسطح حتى 7.8 درجة مئوية، عن طريق …





تبدو فكرة أن طلاءً بسيطاً يمكن أن ينافس أجهزة تكييف الهواء الحديثة فكرة مجنونة، لكن الباحثين في جامعة بوردو يقولون إنه يمكن أن يصبح حقيقة بفضل “طلاء التبريد الإشعاعي” الرائع الذي طوروه.

كشف المهندسون في جامعة بوردو مؤخرًا عن طلاء أبيض ثوري يزعمون أنه يمكن أن يبرد الأسطح حتى 7.8 درجة مئوية، عن طريق امتصاص الطاقة الشمسية وإبعاد الحرارة عن أي سطح.

وفقًا للباحثين، يمكن للطلاء الجديد أن يعكس ما مقداره 95.5٪ من ضوء الشمس ويتخلص من حرارة الأشعة تحت الحمراء بشكل أكثر كفاءة. وقد كشف مقال على موقع جامعة بوردو أن الأمر استغرق من مهندسي بوردو ست سنوات من العمل الشاق والكثير من التجارب للتوصل إلى طلاء أبيض يعتمد على كربونات الكالسيوم.

وقال الدكتور جوزيف بيبولز معلقاً على الطلاء الجديد: “يعمل هذا الطلاء بشكل أساسي على إنشاء تكييف هواء مجاني من خلال عكس ضوء الشمس والتخلص من الحرارة. تنعكس الحرارة إلى الفضاء السحيق، وتبتعد لمسافات كبيرة بسرعة الضوء”

وأضاف: “نحن لا ننقل الحرارة من السطح إلى الغلاف الجوي، وإنما نلقيها في الفضاء الذي يمتص الحرارة ويبعدها عن الأرض. هذا يعني أنه إذا تم استخدام الطلاء على الأسطح الكبيرة حول العالم، مثل الطرق وأسطح المنازل والسيارات، فقد يساعد في الواقع في منع الاحتباس الحراري.”

ويعتقد الباحثون أن الطلاء الأبيض العاكس سيكون أرخص في إنتاجه من الطلاء الأبيض التجاري، كما سيوفر على الناس حوالي دولار يوميًا من استخدام مكيفات الهواء.

ويعمل المهندسون الآن على ألوان طلاء أخرى يمكن أن يكون لها فوائد تبريد على الرغم من أن اللون الأبيض سيظل على الأرجح الأكثر كفاءة، وفق ما نقل موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً