عودة النشاط لقطاع الفنادق في الإمارات يرفع الإيرادات إلى 2.12 مليار درهم خلال 4 أشهر

عودة النشاط لقطاع الفنادق في الإمارات يرفع الإيرادات إلى 2.12 مليار درهم خلال 4 أشهر







بلغ إجمالي إيرادات قطاع الفنادق في دولة الإمارات 2.12 مليار درهم خلال 4 أشهر، وتحديداً في الفترة من أبريل (نيسان) إلى يوليو (تموز) من العام 2020، فيما وصل عدد النزلاء إلى 2.225 مليون نزيل. وتعكس هذه المؤشرات الرقمية الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء العودة القوية لحركة النشاط في القطاع الذي حافظ على اتجاه تصاعدي خلال فترة الرصد التي …




alt


بلغ إجمالي إيرادات قطاع الفنادق في دولة الإمارات 2.12 مليار درهم خلال 4 أشهر، وتحديداً في الفترة من أبريل (نيسان) إلى يوليو (تموز) من العام 2020، فيما وصل عدد النزلاء إلى 2.225 مليون نزيل.

وتعكس هذه المؤشرات الرقمية الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء العودة القوية لحركة النشاط في القطاع الذي حافظ على اتجاه تصاعدي خلال فترة الرصد التي أظهرت أن نسبة النمو المسجلة خلال شهر يوليو (تموز) من العام الجاري وصلت 66.3%، مقارنة مع شهر يونيو (حزيران) السابق الذي حقق بدوره نسبة نمو وصلت 30.2% في حال مقارنته مع مايو (آيار) من العام ذاته.

وتشكل العودة القوية للنشاط في حركة القطاع رسالة استقرار الاقتصاد الوطني واستدامة قدرته على مواجهة التقلبات والمتغيرات التي يشهدها العالم، وهي رسالة محورية تتصدّر مهمات تصميم إمارات المستقبل، كما هو مرصود لها في برنامج العمل الوطني للدولة.

وكانت العديد من المؤسسات الدولية المتخصصة توجت الإمارات بالمركز الأول على المنطقة في السياحة والسفر والـ 33 عالمياً، وذلك بموجب 52 مؤشراً تنافسياً ويعد أثقلها مؤشر استقرار الاقتصاد الوطني وهي الميزة القوية التي تتمتع بها الدولة.

وتفصيلاً، أظهرت الإحصائيات الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء التطور الكبير الذي شهده قطاع الفنادق في الإمارات في ذات الفترة التي كان يعاني منها القطاع في غالبية دول العالم من التراجع الكبير نتيجة إغلاق القطاعات الاقتصادية في إطار الإجراءات الاحترازية الصحية لمواجهة “كوفيد-19”.

وخلال شهر أبريل من العام الجاري وصل عدد نزلاء الفنادق في دولة الإمارات 287.136 ألف نزيل قبل أن ينمو بنسبة 53.3% خلال شهر مايو من العام ذاته، بالغاً حاجز 440.276 ألف نزيل.

وواصل القطاع النمو في شهر يونيو من العام الجاري، إذ وصل عدد نزلاء الفنادق 573.546 ألف نزيل بزيادة نسبتها 30.2% مقارنة مع الشهر السابق، وخلال شهر يوليو قفز عدد النزلاء إلى 953.584 ألف نزيل.

ارتفاع نسبة إشغال الفنادق
وأسفرت هذه الحصيلة من النمو التراكمي عن ارتفاع نسبة إشغال الفنادق من 32.1% خلال شهر أبريل من العام الجاري، إلى 41.7% في شهر يوليو من العام ذاته، فيما وصل متوسط معدل الإقامة 4.8 ليلة في فترة الرصد ذاتها. وبلغ عدد الغرف الفندقية المشغولة خلال شهر أبريل من العام الجاري 136.426 ألف غرفة ارتفع الى 151.904 ألف غرفة في شهر يوليو من العام ذاته.

وتشير كافة المعطيات إلى استمرار النمو في قطاع الفنادق خلال المرحلة المتبقية من العام 2020 وذلك بدعم من زيادة نشاط قطاع السياحة والطيران وبقية القطاعات الأخرى في الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً