تجميل طرق وحدائق جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي بمليونين و483 ألف زهرة شتوية

تجميل طرق وحدائق جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي بمليونين و483 ألف زهرة شتوية







تُولي بلدية مدينة أبوظبي الزراعات التجميلية اهتماماً كبيراً، وتحرص على زارعة الملايين من الزهور الموسمية على مدار العام، تعزيزاً للمشهد الجمالي الذي تتمتع به أبوظبي، بشكل يواكب التطور الحضاري والنهضة العمرانية، ويرتقي بالعمل البلدي، لتقديم أفضل مستوى من الخدمات المتميزة، التي تسهم في تعزيز جودة الحياة ورفاهية وسعادة كل أفراد المجتمع.

تُولي بلدية مدينة أبوظبي الزراعات التجميلية اهتماماً كبيراً، وتحرص على زارعة الملايين من الزهور الموسمية على مدار العام، تعزيزاً للمشهد الجمالي الذي تتمتع به أبوظبي، بشكل يواكب التطور الحضاري والنهضة العمرانية، ويرتقي بالعمل البلدي، لتقديم أفضل مستوى من الخدمات المتميزة، التي تسهم في تعزيز جودة الحياة ورفاهية وسعادة كل أفراد المجتمع.

وتعمل البلدية عبر مراكزها الفرعية على زراعة 2,483,848 زهرة موسمية شتوية في الطرق والحدائق بجزيرة أبوظبي والبر الرئيسي، منها 2,350,586 زهرة سيتم زراعتها في الطرق، و133,262 زهرة سيتم زراعتها في الحدائق العامة.

ويبلغ عدد الزهور التي تعمل بلدية مركز المدينة على زراعتها 1,598,360 زهرة، بينما يعمل مركز بلدية الشهامة على زراعة 281,940 زهرة، ومركز بلدية الوثبة على زراعة 261,500 زهرة، في حين يعمل مركز بلدية مدينة زايد على زراعة 247,000 زهرة، ومركز بلدية مصفح على زراعة 95,048 زهرة، حيث تم الانتهاء من تجهيز الأحواض وإزاله الزهور الجافة، وكذلك التسميد العضوي والكيميائي للتربة.

وتتنوع الزهور في الأشكال والألوان، حيث تتم زراعة زهرة البيتونيا بألوانها الأبيض والزهري والأحمر، والماري جولد بلونيها الأصفر والبرتقالي، وكذلك زهرة قرنبيط الزينة بلونيها الأبيض والأحمر، وزهرة الزينيا بلونيها الأبيض والسالمون، بالإضافة إلى زهور الأجيراتم، والخطمية، والكوزموس، والقرنفل، وعرف الديك، والهرجاية.

وتشمل الزراعات التجميلية بالزهور الشتوية العديد من جوانب الطرق والجزر الوسطية والدوارات والجسور والمماشي والممرات في مناطق متفرقة بجزيرة أبوظبي والبر الرئيسي، منها على سبيل المثال شارع كورنيش أبوظبي، وتقاطع شارع المقر إلى شارع اليزوه، وتقاطع شارع الخليج العربي إلى شارع الملك سلمان بن عبد العزيز، والجزيرة الوسطية لشارع مبارك بن محمد في جزيرة أبوظبي، وكذلك حديقة الباهية.

ومنطقة مطار أبوظبي الدولي، وحديقة الرحبة، وشارع أبوظبي العين، وجسر أم النار، ومدخل مدينة محمد بن زايد، وغيرها الكثير من الأماكن الواقعة، ضمن النطاق الجغرافي لبلدية مدينة أبوظبي ومراكزها الفرعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً