التهديد بإجراءات قاسية للحد من انتشار كورونا في الجزائر

التهديد بإجراءات قاسية للحد من انتشار كورونا في الجزائر







هدد رئيس الوزراء الجزائري، عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء بإجراءات قاسية إذا استمرت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الارتفاع، وذلك حفاظاً على “سلامة المجتمع”. وقال جراد، في تصريح للصحافيين على هامش إشرافه على افتتاح الموسم الدراسي للطورين الثاني والثالث: “عدم احترام المواطن للإجراءات الصحية هو السبب الرئيسي في الارتفاع الكبير والمتزايد للإصابة بفيروس كورونا، لا بد من العودة…




رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد (أرشيف)


هدد رئيس الوزراء الجزائري، عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء بإجراءات قاسية إذا استمرت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الارتفاع، وذلك حفاظاً على “سلامة المجتمع”.

وقال جراد، في تصريح للصحافيين على هامش إشرافه على افتتاح الموسم الدراسي للطورين الثاني والثالث: “عدم احترام المواطن للإجراءات الصحية هو السبب الرئيسي في الارتفاع الكبير والمتزايد للإصابة بفيروس كورونا، لا بد من العودة للتوعية الفردية والجماعية”.

وأضاف “سنتخذ إجراءات قاسية إذا استلزم الأمر، حفاظاً على سلامة المجتمع، سنعمل معاً من أجل الاستقرار والحد من ارتفاع عدد الإصابات وذلك بالالتزام بالوعي الجماعي”.

ومن جهتها أعلنت الرئاسة الجزائرية أمس الثلاثاء إصابة الرئيس عبد المجيد تبون، بالفيروس، مؤكدة انه يواصل العلاج بأحد مستشفيات ألمانيا، وأن حالته الصحية في تحسن تدريجي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً