الولايات المتحدة تنسحب رسمياً من اتفاقية باريس للمناخ

الولايات المتحدة تنسحب رسمياً من اتفاقية باريس للمناخ







دخل انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ، الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ أكثر من 3 أعوام، رسمياً حيز التنفيذ في وقت مبكر من صباح الأربعاء، بينما استمر فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة التي ستقرر بقاء ترامب في السلطة أو رحيله. ويتزامن انسحاب ثاني أكثر دول العالم تلويثاً للهواء مع غموض هوية مالك مفاتيح البيت الأبيض بدايةً …




دخان منبعث من إحدى المنشآت الصناعية الأمريكية (أرشيف)


دخل انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ، الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ أكثر من 3 أعوام، رسمياً حيز التنفيذ في وقت مبكر من صباح الأربعاء، بينما استمر فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة التي ستقرر بقاء ترامب في السلطة أو رحيله.

ويتزامن انسحاب ثاني أكثر دول العالم تلويثاً للهواء مع غموض هوية مالك مفاتيح البيت الأبيض بدايةً من يناير(كانون الثاني) المقبل.

وتعهد المرشح الديمقراطي، جو بايدن، بأنه إذا فاز، سيعيد الولايات المتحدة إلى الاتفاق، لمكافحة أزمة المناخ.

ولم يعلن البيت الأبيض ولا وزارة الخارجية رسمياً الانسحاب، لكن ذلك كان متوقعاً بحلول منتصف ليل الأربعاء، لانتهاء المهلة التي حددها ترامب في 1 يونيو (حزيران) 2017، أي بعد أقل من خمسة أشهر، من وصوله إلى السلطة.

وأشارت النقطة 28 من اتفاق باريس إلى أن أي دولة صادقت على الاتفاقية، مثل الولايات المتحدة، يمكنها فقط طلب خروجها بعد ثلاثة أعوام من دخولها حيز التنفيذ، أي في 4 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019.

وبعد تقديم الطلب رسمياً، كان لا بد من مرور عام آخر لتصبح الاتفاقية سارية، لذلك أصبح تاريخ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية، 4 نوفمبر(تشرين الثاني) 2020.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً