الفلبين تسمح بالتنقيب عن النفط في مناطق بحرية متنازع عليها مع الصين

الفلبين تسمح بالتنقيب عن النفط في مناطق بحرية متنازع عليها مع الصين







أعلنت الفلبين اليوم الأربعاء، أنها تستطيع التنقيب عن النفط في مياه بحر الصين الجنوبي دون مشاركة الصين، ما يشير إلى تزايد تشدد الفلبين ضد الصين في النزاع على السيادة في هذه المنطقة. وقال وزير الطاقة الفلبيني ألفونسو كوزى إن شركة “بي.إكس.بي إنيرجي كورب”، تستطيع البحث عن النفط في منطقة رييد بانك، بالبحر المتنازع عليه…




منصبة بحرية للتنقيب عن النفط (أرشيف)


أعلنت الفلبين اليوم الأربعاء، أنها تستطيع التنقيب عن النفط في مياه بحر الصين الجنوبي دون مشاركة الصين، ما يشير إلى تزايد تشدد الفلبين ضد الصين في النزاع على السيادة في هذه المنطقة.

وقال وزير الطاقة الفلبيني ألفونسو كوزى إن شركة “بي.إكس.بي إنيرجي كورب”، تستطيع البحث عن النفط في منطقة رييد بانك، بالبحر المتنازع عليه حتى دون شراكة “تشاينا ناشيونال اوف شور أويل كورب” الصينية.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الأربعاء، إلى أن أحد فروع شركة النفط الفلبينية التي تتحادث مع الشركة الصينية حصلت على حق التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة بموجب عقد الخدمة رقم 72، وهو واحد من خمسة عقود سمحت باستئناف النشاط في هذه المنطقة.

وأضاف وزير الطاقة الفلبيني، أنه إذا كانت الشركة الفلبينية قادرة على التنقيب بنفسها “يمكنها البدء في ذلك”، وذلك رداً على سؤال حول طلب شركة بي.إكس.بي إنيرجي الحصول على إذن السلطات الصينية لذلك.

وأشار الوزير إلى أنه إذا لم تكن الشركة الفلبينية قادرة على البحث بمفردها وتحتاج إلى شريك، يجب أن يتمثل هذا الشريك فى الصين.

ويُذكر أن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، ألغى في الشهر الماضي حظراً استمر 6 أعوام، على التنقيب عن النفط في بحر الصين الجنوبي، في خطوة قال المتحدث باسمه إنها تأكيد لحقوق الفلبين في المياه المتنازع عليها.

وتبنى الرئيس الفلبيني موقفاً أكثر تشدداً ضد الصين، وأصبح يميل أكثر إلى الولايات المتحدة التي كثفت أيضاً انتقاداتها لموقف بكين في الأزمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً