كاني ويست يعطي صوته لنفسه في السباق للبيت الأبيض

كاني ويست يعطي صوته لنفسه في السباق للبيت الأبيض







أعطى مغني الراب كانييه وست صوته لنفسه كرئيس قادم للولايات المتحدة، بعد حملة اتسمت بتصريحات غريبة وتكهنات بأنه قد يقتنص أصوات بعض السود من المرشح الديمقراطي جو بايدن.

أعطى مغني الراب كانييه وست صوته لنفسه كرئيس قادم للولايات المتحدة، بعد حملة اتسمت بتصريحات غريبة وتكهنات بأنه قد يقتنص أصوات بعض السود من المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وقال المغني ومصمم الأزياء على تويتر “أدلي بصوتي لأول مرة في حياتي لانتخاب رئيس للولايات المتحدة، وهو صوت أعطيه لشخص أثق به تماما… أعطيه لنفسي”.

ونشر لاحقا تسجيل فيديو يظهر فيه وهو يشارك بصوته في كودي بولاية وايومينج ويكتب اسمه في بطاقة الاقتراع.

ولم تُبد زوجته، كيم كارداشيان نجمة تلفزيون الواقع، ما يشير لتأييدها مسعاه. فهي لم تدل بأي تصريحات عامة تدعم فيها زوجها، وأعادت يوم الثلاثاء نشر رسالة على تويتر من كامالا هاريس المرشحة الديمقراطية لمنصب نائب الرئيس عن الخطوط الساخنة المخصصة لخدمة الناخبين.

كان وست (43 عاما) من أبرز المشاهير المؤيدين لترامب يوما. وبدأ حملته الانتخابية في يوليو بتصريحات غريبة شككت البعض في قواه العقلية. وكان المغني الحائز على 21 جائزة جرامي قد قال عام 2018 إنه مصاب بالاضطراب ثنائي القطب.

واقترض وست 6.7 مليون دولار لحملته وفقا لوثيقة قدمها للجنة الانتخابات الاتحادية. وفي تسجيل فيديو حديث أكد على القيم الدينية والعائلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً