لبنان يسجل 1512 إصابة و15 وفاة جديدة بكورونا

لبنان يسجل 1512 إصابة و15 وفاة جديدة بكورونا







ارتفع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في لبنان اليوم الثلاثاء، إلى 85209 إصابة بعد تسجيل 1512 إصابة جديدة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 667. وأعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس “كورونا”، أنه تم خلال ا ساعة المنصرمة تسجيل 1512 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 1470 من بين المقيمين و42 من بين الوافدين ما يرفع العدد التراكمي للحالات…




لبنانيون يتظاهرون وهم مرتدين للكمامات (أرشيف)


ارتفع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في لبنان اليوم الثلاثاء، إلى 85209 إصابة بعد تسجيل 1512 إصابة جديدة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 667.

وأعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس “كورونا”، أنه تم خلال ا ساعة المنصرمة تسجيل 1512 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 1470 من بين المقيمين و42 من بين الوافدين ما يرفع العدد التراكمي للحالات المثبتة إلى 85209 منذ 21 فبراير (شباط) الماضي.

وأضافت الوزارة أنه تم تسجيل 15 حالة وفاة جديدة خلال ا ساعة المنصرمة، ما يرفع عدد الوفيات إلى 667 منذ 21 فبراير (شباط) الماضي.

وبلغ عدد الحالات الحرجة 273 حالة، بحسب الموقع الرسمي لوزارة الإعلام المخصص لمتابعة أخبار فيروس “كورونا”، فيما بلغ عدد حالات الشفاء 43885.

واتخذ وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي قراراً يقضى بفرض تدابير عزل على 115 قرية وبلدة، لمدة أسبوع من صباح أمس الإثنين، وحتى 9 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

ويأتي قرار إقفال عدد من البلدات للأسبوع الخامس على التوالي، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد بعد تسجيل ارتفاع قياسي في الإصابات خلال الأسابيع الماضي.

وينبغي أن يلتزم سكان البلدات والقرى المشمولة بالقرار، منازلهم، حيث يتوقف العمل في المؤسسات العامة والخاصة الواقعة ضمن هذه البلدات، باستثناء المؤسسات الصحية والصيدليات والأفران ومحلات بيع المواد الغذائية.

واستمر إقفال الحانات والملاهي والمراقص الليلية، بحسب القرار، في كل أنحاء البلاد “حتى إشعار آخر”.

ومنع قرار وزير الداخلية المواطنين من الخروج إلى الشارع ما بين الساعة التاسعة مساءً لغاية الخامسة صباحاً من كل يوم في كافة المناطق اللبنانية. كما منع قرار الوزير إقامة الحفلات العامة أو الخاصة أو المناسبات الاجتماعية أو التجمعات على أنواعها.

وكان مجلس الوزراء اللبناني قد أعلن في جلسة طارئة انعقدت في 15 مارس (آذار) الماضي، التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، ومددت التعبئة العامة حتى نهاية العام الحالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً