محمـد بن راشـد ومحمد بن زايـد: رايـــة الإمارات رمز عالمي للتميز.. وستبقى عـالية بتلاحم شعبها

محمـد بن راشـد ومحمد بن زايـد: رايـــة الإمارات رمز عالمي للتميز.. وستبقى عـالية بتلاحم شعبها







أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن راية الإمارات عالية بعلو هِمم أبنائها وتلاحم شعبها وعطاء مجتمعها.. وفي يوم العلم يتعمق تصميمنا على أن نبقيها دائماً، رمزاً عالمياً…

ff-og-image-inserted

الإمارات تحتفل بيوم العلم وتقدم التحية إلى جنود خط الدفاع الأول

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن راية الإمارات عالية بعلو هِمم أبنائها وتلاحم شعبها وعطاء مجتمعها.. وفي يوم العلم يتعمق تصميمنا على أن نبقيها دائماً، رمزاً عالمياً للتميز والتقدم والتفرد.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إنه في يوم العَلَم نحتفل بقيم اعتلت بها الإمارات قمم التميز في شتى المجالات، ومن أهمها قيمة العطاء التي تجلّت في أبهى صورها هذا العام في ما قدّمه أبناء الإمارات والمقيمون على أرضها من أنبل صور التكاتف والتعاون والبذل والعطاء، ضمن ملحمة اصطفوا فيها جنباً إلى جنب في مواجهة تحدٍّ عالميٍ كبير، ليظهروا بسالةً لا نظير لها في التصدي لذلك التحدي بولاءٍ وانتماءٍ كاملين لهذه الأرض الطيبة وتحت رايتها التي علت بجهودهم في كل الأوقات.

ورفع سموه العَلَم، أمس، عملاً بالتقليد السنوي الذي أرساه سموه للاحتفال بعَلَم الدولة، تزامناً مع الذكرى السنوية لتولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، مقاليد الحُكم في البلاد، والتي تحلُّ في الثالث من شهر نوفمبر من كل عام.

من جانبه، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «إننا نستلهم من دماء الشهداء القوة والعزم، لجعل الإمارات في المقدمة».

وتفصيلاً، رفع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عَلَم الدولة في الاحتفالية التي نظّمتها مؤسسة «وطني الإمارات»، بساحة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، تحت شعار: «فخراً بكم»، حيث خُصصت احتفالات «يوم العَلَم» هذا العام للاحتفاء بأبطال خط الدفاع الأول، وما بذلوه من جهود، وأبدوه من تفانٍ في خدمة الوطن وحماية أهله من فيروس كورونا المُستجَد.

وأكد سموه أنه في يوم العَلَم نحتفل بقيم اعتلت بها الإمارات قمم التميز في شتى المجالات، ومن أهمها قيمة العطاء التي تجلّت في أبهى صورها هذا العام في ما قدّمه أبناء الإمارات والمقيمون على أرضها من أنبل صور التكاتف والتعاون والبذل والعطاء، ضمن ملحمة اصطفوا فيها جنباً إلى جنب في مواجهة تحدٍّ عالميٍ كبير، ليظهروا بسالةً لا نظير لها في التصدي لذلك التحدي بولاءٍ وانتماءٍ كاملين لهذه الأرض الطيبة، وتحت رايتها التي علت بجهودهم في كل الأوقات.

وقال سموه: «راية الإمارات عالية بعلو همم أبنائها وتلاحم شعبها وعطاء مجتمعها.. علم دولتنا سيظل خفاقاً بجهود مخلصة تصل الليل بالنهار لصون الوطن وضمان سلامته وحماية مقدراته.. نجدّد التحية لجنود خط الدفاع الأول الذين سطروا بجهودهم ملحمة عطاء مجيدة نعتز بها ونقدرها وستبقى مضيئة في سجل إنجازات الإمارات نموذجاً للأجيال وحافزاً لها للاجتهاد في خدمة الوطن وإعلاء شأنه.. نشكر كل من أسهم متطوعاً في هذا الجهد المجتمعي الذي كللته راية الإمارات التي توحّدت تحتها الإرادات والتف حولها الجميع، لتقديم أروع أمثلة البذل والتفاني في مساعدة شعبنا، وتأكيد سلامة أفراده».

وأضاف سموه: «رقي الوطن مرهون بقدرة أبنائه على العطاء.. والمواطنون والمقيمون في دولتنا قدموا المثال والقدوة في العطاء والتلاحم كل في موقعه وكل حسب تخصصه.. لم يبخل أحد بوقت أو جهد بل تنافس الجميع ليكونوا في مقدمة الصفوف للوفاء بالواجب ليبقى وطننا منيعاً أمام كل التحديات».

ودعا سموه الجميع للاستمرار في العمل بروح الفريق الواحد لتخطي هذه المرحلة واستئناف مسيرة النماء، من أجل مستقبل أفضل لدولتنا ومنطقتنا والعالم من حولنا، وليظل عَلَم الإمارات دائماً رمزاً للخير، وبشارة للأمل في غدٍ ينعم فيه الجميع بأسباب الخير والرخاء والسلام.

حضر احتفالية رفع العَلَم بمقر جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية المدير التنفيذي لمؤسسة «وطني الإمارات»، ضرار بالهول الفلاسي، بمشاركة عدد من قيادات الجهات المشاركة، ضمن خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة «كوفيد-19»، وممثلي فرق العمل.

ونشر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تغريدة على «تويتر»، أمس، بمناسبة يوم العلم، الذي تحتفل به الدولة في الثالث من شهر نوفمبر من كل عام، قال سموه فيها: «في يوم العلم يزداد فخرنا براية العز والمجد التي تظلنا.. ويتعمق تصميمنا على أن نبقيها، دائماً، رمزاً عالمياً للتميز والتقدم والتفرد.. واليوم ونحن نرفع العلم عالياً فوق رؤوسنا نستلهم من دماء الشهداء التي سالت دفاعاً عنه، القوة والعزم لجعل الإمارات في المقدمة في كل المجالات».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً