مكالمات آلية غامضة لكن لا دليل على اختراق الانتخابات الأمريكية

مكالمات آلية غامضة لكن لا دليل على اختراق الانتخابات الأمريكية







تلقى الناخبون في ولايات أمريكية عدة مكالمات آلية غامضة تحثهم على البقاء في منازلهم يوم الانتخابات، وفقا لمسؤولي الولايات ومسؤولين حزبيين.

تلقى الناخبون في ولايات أمريكية عدة مكالمات آلية غامضة تحثهم على البقاء في منازلهم يوم الانتخابات، وفقا لمسؤولي الولايات ومسؤولين حزبيين.

لكن في منتصف النهار بتوقيت شرق الولايات المتحدة، ومع الإدلاء بالفعل بأكثر من نصف العدد المتوقع من الأصوات الأمريكية، لم تكن هناك مؤشرات تذكر على التدخل الإلكتروني الذي كان يخشاه المكلفون بالحفاظ على سلامة التصويت منذ فترة طويلة.

قال كريستوفر كريبس، المسؤول الكبير بوزارة الأمن الداخلي الذي أصبح أحد المتحدثين الحكوميين البارزين بشأن أمن الانتخابات، “ما زلنا في خطر”. وأضاف في مؤتمر صحفي في وقت سابق اليوم “اليوم بشكل ما هو منتصف الطريق. قد تكون هناك أحداث أو أنشطة أو جهود أخرى للتدخل في الانتخابات أو تقويض الثقة فيها.

وثمة مخاوف من أن تسعى قوة أجنبية للتدخل في انتخابات 2020، وهي منتشرة منذ الانتخابات السابقة في 2016 عندما بعث متسللون روس عشرات الآلاف من رسائل البريد الإلكتروني عبر الإنترنت لتوجيه التصويت نحو الجمهوري دونالد ترامب على حساب منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

لكن هذه المخاوف لم تتبلور مع إدلاء أكثر من 99 مليون أمريكي بأصواتهم في موجة لم يسبق لها مثيل من التصويت المبكر، فيما يمثل جانبا كبيرا من 160 مليونا توقعها الخبراء.

وقال تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي، متحدثا إلى جانب كريبس اليوم الثلاثاء، “ليس لدينا مؤشرات على أن جهة أجنبية نجحت في تقويض أي أصوات في هذه الانتخابات أو التلاعب بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً