شركة مراهنات تكشف لمن تميل كفة الانتخابات الأمريكية

شركة مراهنات تكشف لمن تميل كفة الانتخابات الأمريكية







أفادت شركة “بتفير إكستشينغ” للمراهنات، بأن فرص إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اكتسبت زخما، خلال الليلة الماضية، في أسواق المراهنات على الإنترنت مع توجه الأمريكيين لصناديق الاقتراع، يوم الثلاثاء، وفقاً لـ “سكاي نيوز عربية”.

أفادت شركة “بتفير إكستشينغ” للمراهنات، بأن فرص إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اكتسبت زخما، خلال الليلة الماضية، في أسواق المراهنات على الإنترنت مع توجه الأمريكيين لصناديق الاقتراع، يوم الثلاثاء، وفقاً لـ “سكاي نيوز عربية”.

وقفزت توقعات فوز ترامب بالانتخابات من 35 في المئة إلى 39 في المئة، بحسب الشركة التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، فيما تراجعت توقعات فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن من 65 في المئة لتصل إلى 61 في المئة.

وأضافت الشركة أن الانتخابات في طريقها لأن تصبح أكبر حدث للمراهنات بفارق كبير عن الأحداث السابقة، مع تلقي الشركة رهانات قدرها 300 مليون جنيه استرليني (389 مليون دولار) حتى الآن.

وتقبل الشركة المراهنات حتى إعلان نتيجة الانتخابات، وتعتقد أن قيمة المراهنات ستصل إلى 400 مليون جنيه إسترليني، وهو ضعف المبلغ الذي وصلت إليه المراهنات على انتخابات 2016.

ووصلت نسبة رهان المراهنين على فوز ترامب إلى 38 في المئة على منصة سماركتس البريطانية.

وبلغت نسبة الرهان على فوز ترامب في يوم الانتخابات عام 2016 خمسة إلى واحد (بنسبة 17 في المئة)، وهو ما يقل 20 في المئة عن نسبة الرهان عليه الآن.

وحافظ بايدن على تقدمه في استطلاعات الرأي لكن المنافسة المحتدمة في ولايات متأرجحة ستحسم السباق في الأغلب.

وقالت بتفير أمس الاثنين إن أحد الأشخاص راهن بمليون جنيه استرليني (1.3 مليون دولار) على فوز بايدن وهو أكبر رهان سياسي على الإطلاق. وإذا فاز بايدن سيجني ذلك المراهن 1.54 مليون جنيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً