روسيا تدرس مقترحاً إيرانياً لإنهاء القتال في ناغورنو قرة باغ

روسيا تدرس مقترحاً إيرانياً لإنهاء القتال في ناغورنو قرة باغ







تدرس روسيا مقترحاً إيرانياً لإنهاء الصراع في جيب ناغورنو قرة باغ الجبلي بعد فشل ثلاث اتفاقات لوقف إطلاق النار في وقف القتال الذي دخل أسبوعه السادس. ونقلت وكالة “انترفاكس” للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي أندري رودينكو قوله، إن المقترح الإيراني قدمه نائب وزير الخارجية عباس عراقجي خلال زيارة إلى موسكو الأسبوع الماضي، لكنه لم يذكر أي…




رجل يمر بمحاذاة مبنى مدمر جراء القتال في ناغورنو قرة باغ (أرشيف)


تدرس روسيا مقترحاً إيرانياً لإنهاء الصراع في جيب ناغورنو قرة باغ الجبلي بعد فشل ثلاث اتفاقات لوقف إطلاق النار في وقف القتال الذي دخل أسبوعه السادس.

ونقلت وكالة “انترفاكس” للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي أندري رودينكو قوله، إن المقترح الإيراني قدمه نائب وزير الخارجية عباس عراقجي خلال زيارة إلى موسكو الأسبوع الماضي، لكنه لم يذكر أي تفاصيل.

وقال رودينكو للصحفيين “ندرسه بعناية”.

وقُتل ما لا يقل عن ألف شخص وربما أكثر منذ اندلاع القتال في 27 سبتمبر (أيلول) في ناغورنو قرة باغ، وهي منطقة يعترف بها المجتمع الدولي باعتبارها جزءاً من أذربيجان لكن يقطنها ويسيطر عليها سكان أرمن.

وذكرت وكالات أنباء روسية الأسبوع الماضي، أن إيران اقترحت القيام بدور بارز في مفاوضات سلام تشارك فيها دول المنطقة. وقالت إن روسيا ستكون إحدى هذه الدول.

استمرار القتال
ذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن عمليات قتالية اندلعت اليوم الثلاثاء في منطقتي زانجيلان وجوبادلي في ناغورنو قرة باغ بالقرب من الحدود مع إيران وفي منطقتي أغدير وخوجافيند اللتين تعرفان في أرمينيا باسم “مارتاكيرت” و”مارتوني” في شمال وشرق منطقة الصراع.

وقالت أذربيجان، إن مواقعها على الحدود مع أرمينيا تعرضت للقصف بقذائف المورتر والأسلحة الصغيرة وإن مدينة فيزولي الواقعة بين ناغورنو قرة باغ وإيران والقرى المحيطة بها تعرضت للقصف.

ونفت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان التقارير عن قصف فيزولي. وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأرمينية، إن القتال مستمر في الجزء الشرقي من ناغورنو قرة باغ.
وقال كامران علييف المدعي العام في أذربيجان في مقابلة صحافية، إن القوات الأذربيجانية المتقدمة وجدت فيزولي خالية.

وقال جيش إقليم ناغورنو قرة باغ إن 1177 من جنوده قتلوا منذ اندلاع الاشتباكات في 27 سبتمبر (أيلول). ولا تعلن أذربيجان عن خسائرها العسكرية. وقدرت روسيا عدد القتلى على الجانبين بـ5 آلاف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً