احتفاء بيوم العلم.. مواطن يزين منزله بـ 200 ألف علم بأم القيوين

احتفاء بيوم العلم.. مواطن يزين منزله بـ 200 ألف علم بأم القيوين







درج المواطن حميد آل علي من أم القيوين على تزيين منزله بالعلم الإماراتي منذ 6 سنوات بمناسبة يوم العلم، حيث زين منزله بالقرب من دوار الساعة بأم القيوين ب 200 ألف علم اماراتي، ظل يعمل ليل نهار من اجل اكمال تركيب الأعلام الاماراتية التي ازدان بها المكان الذي لا تخطئه العين، فأصبح علما بارزا يقصده…

درج المواطن حميد آل علي من أم القيوين على تزيين منزله بالعلم الإماراتي منذ 6 سنوات بمناسبة يوم العلم، حيث زين منزله بالقرب من دوار الساعة بأم القيوين ب 200 ألف علم اماراتي، ظل يعمل ليل نهار من اجل اكمال تركيب الأعلام الاماراتية التي ازدان بها المكان الذي لا تخطئه العين، فأصبح علما بارزا يقصده مواطنو الامارة للاحتفال بتلم المناسبة العزيزية على قلوب المواطنين والمقيمين على ارض الامارات الطيبة.

يقول المواطن حميد آل علي والذي كان يعمل بوزارة التربية والتعليم أكثر من 29 عاما ان مناسبة يوم العلم مناسبة عزيزة على كل المواطنين وأن احتفاءه بالمناسبة يأتي تعبيرا عن حبه للإمارات وقيادتها الرشيدة التي ظلت تعمل جاهدة من اجل اسعاد شعبها، مبينا انه درج مساء المناسبة بتنظيم احتفالية أمام منزله تشارك فيها الفنون الشعبية وتتخللها أشعار وأناشيد وطنية تعزز ولاء المواطنين بقيادتهم الرشيدة.

قيمة سامية

واضاف أن علم الدولة يمثل قيمة سامية داخل وجدان شعب الإمارات ورمزا للسيادة الوطنية وتعبيرا عن الانتماء، ورمزا راسخا لما يربط بين الشعب والقيادة والوطن من حب واحترام، لافتا الى إنه ليس هناك ما هو تعبير أسمى من رفع علم الدولة في كل الأرجاء في هذا اليوم تعزيزاً لحب شعب الإمارات لقادته اصحاب السمو حكام الامارات ليثبتوا لنا هذا اليوم تجمع الشعب على كلمة واحدة وتعزيزا لوحدة الصف والعمل الجماعي ، كما يظهر حب الشعب للقائد الذي يولي رعاية شعبه وتوفير الحياة الكريمة له جل اهتمامه ورعايته.

نهج وطني

وقال حميد ان الإمارات بفضل من الله مستمرة في تواصل نهجها الوطني في توحيد الكلمة والتفاف أبناء الوطن حول قيادتهم الرشيدة، في سبيل تقدم الدولة وارتقاء الإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة، لذلك جاءت مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – ، التي تؤكد على الكلمة الواحدة وحب الشعب للوطن ولقائد هذا الوطن العزيز في إرساء كلمة صادقة نابعة من القلب تقول لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، دمت ذخراً للوطن ورمزاً وأمدك الله بموفور الصحة والعافية وسدد على طريق الخير خطاك .

ترسيخ

ولفت الى أن سكان الدولة مواطنين ومقيمين يحرصون على الاحتفال بهذه المناسبة وإبراز مشاعر التكاتف والتلاحم المجتمعي، والتعبير عما يميز دولة الإمارات من تسامح وانسجام وسلام وإخاء يجمع بين كل من تضمهم هذه الأرض الطيبة، وبينهم وبين الإنسانية جمعاء ، كما تُظهر الاحتفالية العلاقة الفريدة بين أبناء الإمارات وقيادتهم الرشيدة، وعمق ما يكنّونه لها من ولاء صادق، كما تسهم فعاليات يوم العَلم في رفع الوعي العام لدى كل أطياف المجتمع بثقافة احترام العَلم وآلية التعامل معه في المناسبات كافة، وترسيخ المكانة الرائدة والصورة المشرقة للدولة ، وتقديم نموذج خلاق لوحدة المشاعر الوطنية، ومتانة اللحمة التي تربط بين الجميع في وطن يفيض خيره على الجميع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً