شرطة كوت ديفوار تهاجم منازل مرشحي المعارضة

شرطة كوت ديفوار تهاجم منازل مرشحي المعارضة







هاجمت شرطة كوت ديفوار منازل المنافسين السياسيين الرئيسيين للرئيس الحسن واتارا، بعد أن أعلنت لجنة الانتخابات اليوم الثلاثاء إعادة انتخاب واتارا لولاية جديدة، وبأغلبية ساحقة، حسب ما قال مرشح المعارضة الرئيسي هنري كونان بيدي. وقال بيدي في منشور على صفحته الرسمية بموقع فيس بوك، صباح اليوم الثلاثاء: “تعرض محل إقامتي للهجوم بطلقات نارية كثيفة”، مضيفاً…




حاجز أمني للشرطة في كوت ديفوار (أرشيف)


هاجمت شرطة كوت ديفوار منازل المنافسين السياسيين الرئيسيين للرئيس الحسن واتارا، بعد أن أعلنت لجنة الانتخابات اليوم الثلاثاء إعادة انتخاب واتارا لولاية جديدة، وبأغلبية ساحقة، حسب ما قال مرشح المعارضة الرئيسي هنري كونان بيدي.

وقال بيدي في منشور على صفحته الرسمية بموقع فيس بوك، صباح اليوم الثلاثاء: “تعرض محل إقامتي للهجوم بطلقات نارية كثيفة”، مضيفاً أن فرقة الأمن الجمهوري، وهي وحدة مرموقة في الشرطة الإيفوارية، كانت وراء الهجوم.

وتعرض منزل المرشح الآخر باسكال أفي نغيسان، ومنزلي اثنين من الساسة المعارضين رفيعي المستوى، للهجوم، وفق بيدي.

وجاءت المداهمات التي تردد أنها وقعت عقب إعلان لجنة الانتخابات فوز واتارا بولاية ثالثة بأغلبية ساحقة زادت نسبتها على 94.27% من الأصوات.

وقالت اللجنة إن بيدي حصل على 1.66% من الأصوات ونغيسان على 0.99% من الأصوات.

وقال السياسيان المعارضان إن سعي واتارا للحصول على ولاية ثالثة، غير دستوري، وطلبا من مؤيديهما مقاطعة الانتخابات، ورغم حصل المرشح كونان كواديو بيرتين، على 1.99% من الأصوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً