ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار جوني في الفلبين إلى 24 شخصا

ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار جوني في الفلبين إلى 24 شخصا







قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن حصيلة ضحايا أقوى إعصار يضرب الفلبين هذا العام ارتفعت إلى 24 قتيلا، كما تضرر أكثر من 6ر1 مليون شخص بسبب الفيضانات والانهيارات الطينية.

قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن حصيلة ضحايا أقوى إعصار يضرب الفلبين هذا العام ارتفعت إلى 24 قتيلا، كما تضرر أكثر من 6ر1 مليون شخص بسبب الفيضانات والانهيارات الطينية.

وقالت الشرطة إن ما لايقل عن خمسة أشخاص مازالوا في عداد المفقودين، كما أصيب 26 أخرون في حوادث ناجمة عن إعصار جوني.

وكان الاعصار ، الذي يطلق عليه محليا رولي، قد ضرب الساحل الشرقي للبلاد أمس الأول الأحد، وصاحبته رياح كارثية، تسببت في قطع خطوط الكهرباء والاتصالات.

وقد طمرت الانهيارات الطينية المئات من المنازل في إقليم الباي، أحد الأقاليم الواقعة في منطقة بيكول الشرقية التي تضررت بصورة كبيرة من الاعصار.

وقد تم تسجيل 20 حالة وفاة بسبب الاعصار في إقليم الباي وإقليم كاتاندوانيس القريب، حيث تضرر 90% من المنازل والبنية التحتية الأخرى.

وقالت الإدارة الوطنية للحد من مخاطر الكوارث إن من بين السكان المتضررين، 408 آلاف و 573 شخص اضطروا لمغادرة منازلهم والبحث عن مأوى.

ومع استمرار ابتعاد إعصار جوني عن الفلبين، قال مكتب الارصاد إنه يراقب عاصفة استوائية أخرى يطلق عليها ” اتساني”.

وأضاف المكتب أنه من المتوقع أن تزداد قوة عاصفة اتساني لتصبح إعصارا، قبل احتمالية وصولها لإقليم باتانيس بأقصى شمال الفلبين في وقت لاحق من هذا الأسبوع.
ويشار إلى أن الفلبين تتعرض سنويا لنحو 20 إعصارا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً