بورصات “وول ستريت” تستعد لتقلبات كبيرة بعد الانتخابات الأمريكية

بورصات “وول ستريت” تستعد لتقلبات كبيرة بعد الانتخابات الأمريكية







أغلقت بورصة “وول ستريت” على مكاسب، أمس الاثنين ، قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية، بينما يستعد المستثمرون لما قد تكون تقلبات كبيرة للسوق.

أغلقت بورصة “وول ستريت” على مكاسب، أمس الاثنين ، قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية، بينما يستعد المستثمرون لما قد تكون تقلبات كبيرة للسوق.

وتأتي استعدادات المستثمرين بعد أن سجلت الأسبوع الماضي المؤشرات الثلاثة الرئيسية أكبر هبوط أسبوعي منذ مارس الماضي.

ويتوقع معظم المتعاملين تقلبات في الأجل القصير وتغييرات محتملة في السياسات الطويلة الأجل فيما يتعلق بالضرائب والإنفاق الحكومي والتجارة وتنظيم الأسواق، ويتوقف ذلك على ما إذا كان الرئيس الجمهوري دونالد ترامب أو منافسه الديمقراطي جو بايدن سيفوز في السباق إلى البيت الأبيض.

وقال محللون إن النتيجة الأكثر ترجيحا لأن تهز الأسواق في الأجل القصير ستكون ألا يتم الإعلان عن الفائز ليل الثلاثاء.

وأنهى المؤشر “داو جونز” الصناعي جلسة التداول مرتفعا بنسبة 1.6% عند 26925.05 نقطة، بينما صعد المؤشر “ستاندرد آند بورز500” القياسي بنسبة 1.23% ليغلق عند 3310.24 نقطة.

بينما أغلق المؤشر “ناسداك المجمع” عند 10947.47 نقطة، حيث ارتفع بنسبة 0.33% عن سعر الإغلاق السابق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً