الرئيس الألماني: الثقافة إكسير الحياة في الأزمات

الرئيس الألماني: الثقافة إكسير الحياة في الأزمات







أكد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أهمية الثقافة في الوضع الراهن، مع بدء القيود الجديدة المرتبطة بجائحة كورونا في بلاده. وجاء في نص خطاب يعتزم شتاينماير إلقاءه عبر الإنترنت لتكريم الشاعر باول سيلان (1970-1920):” بالذات الآن، نحن بحاجة إلى الثقافة أكثر من أي وقت مضى، من أجل التشجيع والتعزيز والتقارب العاطفي”.ورأى شتاينماير …




alt


أكد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أهمية الثقافة في الوضع الراهن، مع بدء القيود الجديدة المرتبطة بجائحة كورونا في بلاده.

وجاء في نص خطاب يعتزم شتاينماير إلقاءه عبر الإنترنت لتكريم الشاعر باول سيلان (1970-1920):” بالذات الآن، نحن بحاجة إلى الثقافة أكثر من أي وقت مضى، من أجل التشجيع والتعزيز والتقارب العاطفي”.

ورأى شتاينماير أن على المؤسسات الثقافية في كل أنحاء البلاد أن تجد مرة أخرى حلولاً إبداعية من أجل توصيل موسيقاها وعزفها وفنونها إلى الناس “فأنتم موجودون تحت ضغط شديد، وتكافحون من أجل البقاء”.
وأضاف وزير الخارجية الألماني الأسبق أنه إذا أصبح الطريق إلى المسرح أو الحفل الموسيقي أو المعارض، غير متاح “فعلينا عندئذ بالذات أن نفكر كيف يمكننا أن ندعم مبدعي الثقافة بطرق أخرى”.

وقال شتاينماير إن الثقافة هي “إكسير الحياة لأي مجتمع يمر بأزمة”، مشيراً إلى أن هذه الأزمة ربما تجبر الناس على الصبر لبعض الوقت لكنها ستنتهي في مرحلة ما، “والثقافة تحتاج إلى مكان ثابت في بلادنا، ولاسيما الآن لأنها تشجع على التغيير وتتغلب على الحاضر الكئيب وتنوه إلى ما هو ممكن”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً