إغلاق جزئي في النمسا بسبب فيروس كورونا

إغلاق جزئي في النمسا بسبب فيروس كورونا







تدخل النمسا اعتبارا من اليوم الثلاثاء في إغلاق جزئي يستمر لمدة أربعة أسابيع على الأقل، في محاولة لتجنب الضغط على النظام الصحي خلال الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

تدخل النمسا اعتبارا من اليوم الثلاثاء في إغلاق جزئي يستمر لمدة أربعة أسابيع على الأقل، في محاولة لتجنب الضغط على النظام الصحي خلال الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

وتدخل الإجراءات حيز التنفيذ، بالتزامن مع فرض إغلاق واسع النطاق على العاصمة فيينا، مع استمرار البحث عن مشتبه به واحد على الأقل بعد هجوم إرهابي وقع أمس الاثنين.

وعلى عكس الإغلاق الوطني الأول الذي تم فرضه في وقت سابق من هذا العام، فمن المقرر أن تظل المتاجر ومعظم المدارس مفتوحة. ومع ذلك، سيُسمح للطلاب في فيينا بالبقاء في منازلهم اليوم الثلاثاء بسبب الوضع الأمني في المدينة.

وسيتم إغلاق المطاعم والحانات وجميع المؤسسات الثقافية والترفيهية تقريبا على مستوى البلاد. ولن يكون مسموحا للأفراد بمغادرة منازلهم بين الساعة الثامنة مساء والسادسة صباحا (1900 و 0500 بتوقيت جرينتش)، إلا إذا كان هناك مبرر.

وسجلت النمسا ما معدله 336 إصابة جديدة لكل مئة ألف نسمة خلال الأسبوع الماضي، إلا أن المعدل في بعض المناطق مثل تيرول كان أعلى من ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً