متاجر أمريكية تغلق أبوابها بألواح خشبية خوفاً من شغب الانتخابات

متاجر أمريكية تغلق أبوابها بألواح خشبية خوفاً من شغب الانتخابات







يقوم أصحاب متاجر التجزئة في الولايات المتحدة بإغلاق النوافذ والأبواب، وتغطيتها بألواح من الأخشاب، خوفا من وقوع أعمال عنف وشغب عقب إعلان نتيجة الانتخابات الأمريكية خلال الساعات القادمة، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

يقوم أصحاب متاجر التجزئة في الولايات المتحدة بإغلاق النوافذ والأبواب، وتغطيتها بألواح من الأخشاب، خوفا من وقوع أعمال عنف وشغب عقب إعلان نتيجة الانتخابات الأمريكية خلال الساعات القادمة، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

وأعلن الكثيرون إغلاق متاجرهم في الساعة الخامسة مساء اليوم الثلاثاء، بينما قرر آخرون إغلاقها طوال أيام الانتخابات، ومنح إجازة مدفوعة للموظفين للتصويت في الانتخابات والمشاركة في عملية الانتخابات.

وقالت نيكول شوينبيرغ، المتحدثة باسم سلاسة متاجر ساكس فيفث أفينيو، إن سلامة عملائنا وشركائنا ومجتمعاتنا، فضلاً عن حماية أصولنا المادية، أمر في غاية الأهمية.

وكانت بعض الولايات قد شهدت موجة من أعمال العنف والنهب في أعقاب مقتل شاب أسود يدعى جورج فلوريد على يد قوات الشرطة في 25 مايو الماضي.

وبحسب معهد معلومات التأمين، تكبد تجار التجزئة بالفعل ما يقدر بمليار دولار من الخسائر المؤمن عليها من أضرار الممتلكات والسرقة هذا العام، مما يجعل احتجاجات هذا العام “الاضطراب المدني الأكثر تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة”.

وأكدت شركات الأمن التجاري أنهم يتلقون مكالمات على مدار الساعة من أصحاب الأعمال الذين يشعرون بالقلق من الاحتجاجات وأعمال الشغب.

ومن المقرر أن يدلى اليوم الثلاثاء، الأميركيون بأصواتهم في انتخابات الرئاسة، وقد أدلى أكثر من من 93.8 مليون أمريكي بأصواتهم بالفعل، وهو عدد أكبر بكثير مما كان عليه قبل أربع سنوات عندما أدلى 58.8 مليون شخص بأصواتهم في وقت مبكر أو بالبريد، بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”.

ومن المتوقع أن يسبب الإقبال الكبير على التصويت المبكر، تأخيرا في إعلان النتائج، إذ أن معالجة أوراق الاقتراع بالبريد تتطلب عادة وقتا أكثر من بطاقات الاقتراع المباشر، علما أن ولايات عدة عدلت قوانينها لإجراء العد والفرز قبل 22 يوما من الانتخابات، وفق “قناة الحرة”.

وعشية الانتخابات، أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الإثنين، عن ثقته بالفوز بالانتخابات الرئاسية، كما ندد باستطلاعات الرأي “المزورة”، التي تتوقع فوز منافسه الديموقراطي بايدن، مبديا ثقته بتحقيق انتصار.

أما بايدن، فاعتبر، خلال تجمع في أوهايو، أن الولايات المتحدة “اكتفت بما شهدته من فوضى” خلال رئاسة ترامب، وقال في اليوم الأخير من الحملة الانتخابية “شبعنا من الفوضى. شبعنا من التغريدات، من الغضب، من الكراهية، من الفشل وانعدام المسؤولية”، مضيفا “حان الوقت ليحزم دونالد ترامب حقائبه ويعود إلى منزله”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً