الصحة السعودية تنصح بممارسات تحافظ على الصحة النفسية في فترة كورونا

الصحة السعودية تنصح بممارسات تحافظ على الصحة النفسية في فترة كورونا







جدة-ولاء حداد الاثنين,02 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 22:00 انتشار كورونا في العالم، وتزايد أعداد الإصابة به وحتى تزيد أعداد الوفاة بسببه يوميًا، سبب هالة من الهلع و الخوف المرضي لدى الكثيرين، وساهم في انتشار الاضطرابات النفسية، هذا بالإضافة إلى التغيرات الحياتية السلبية في مختلف المناحي التي كان كورونا وراء حدوثها، وتسببت أيضا في المشاكل النفسية. ولأن كثير من الأمور ليس لدينا…

جدة-ولاء حداد

الاثنين,02 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 22:00

انتشار كورونا في العالم، وتزايد أعداد الإصابة به وحتى تزيد أعداد الوفاة بسببه يوميًا، سبب هالة من الهلع و الخوف المرضي لدى الكثيرين، وساهم في انتشار الاضطرابات النفسية، هذا بالإضافة إلى التغيرات الحياتية السلبية في مختلف المناحي التي كان كورونا وراء حدوثها، وتسببت أيضا في المشاكل النفسية.

ولأن كثير من الأمور ليس لدينا القدرة على تغييرها، من المهم أن نركز على صحتنا وحالتنا النفسية، وعن ذلك نشر حساب وزارة الصحة السعودية على حسابه الرسمي على تويتر، إنفوجرافيك بعنوان..

 تراجع أعداد الإصابات بكورونا في السعودية

طرق المحافظة على الصحة النفسية في فترة كورونا، وتضمن الآتي:

أثر المرض على صحتك النفسية لا يقل أهمية عن أثره على صحة جسد، طبق هذه الممارسات لتكتسب لياقة نفسية عالية:

تواصل مع أصدقائك: من الطبيعي أن تتوتر في هذه الظروف اطلب مساعدة أصدقائك.

قلل عاداتك الضارة: ابتعد تمامًا عن العادات التي تضر جسمك ومشاعرك.

استمتع مع عائلتك: استمتع بالجلوس مع عائلتك واصنعوا معًا نشاطات للتسلية.

صنع روتين يومي: اصنع روتين يومي ليومك من تناول الوجبات والنوم مبكرًا.

تابع المصادر الموثوقة: تابع أخبار الصحة من مصادر موثوقة لتشعر بالأمان.

مارس هواياتك المفضلة: مارس ماتحب من هوايات لتشحن طاقتك وتعزز صحتك النفسية.

أعداد الإصابات بفيروس كورونا في السعودية:

وأكدت وزارة الصحة السعودية في تقريرها اليومي أن إجمالي عدد الإصابات بكورونا التي سجلت في المملكة حتى الآن أصبح بذلك 347656 ، بينها 5420 حالة وفاة.

وتراجع عدد الإصابات النشطة بالفيروس التاجي إلى ثمانية آلاف تحديدًا، منها 771 مريضا في حالة حرجة.

وارتفع إجمالي عدد المتعافين إلى 334236 شخصا.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً